الرئيسية / دولي / الضربات الروسية في سوريا استهدفت المعارضة وليس “داعش”
Russian Air strikes

الضربات الروسية في سوريا استهدفت المعارضة وليس “داعش”

أكدت صحيفة “تلغراف” البريطانية أن الضربات الجوية التي وجهت روسيا لما قالت إنه مواقع تابعة لتنظيم “داعش” في سوريا هي خاضعة لمقاتلي المعارضة السورية.
وأوضحت الصحيفة أن الضربات التي استهدفت جبل الزاوية وجسر الشغور بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا خاضعان لسيطرة مقاتلي المعارضة وليس فيهما حضور لمقاتلي “داعش”.
وأشارت الصحيفة إلى جسر الشغور خاضعة لسيطرة “جيش الفتح” الذي خاض معارك ناجحة ضد “داعش” في شمال سوريا بصورة أفضل من المعارك التي خاضها جيش النظام ضد التنظيم طيلة 18 شهرا.
وأضافت “تلغراف” أن “جيش الفتح” مشكل من عدد من التنظيمات الإسلامية المسلحة على رأسها “أحرار الشام” و”جبهة النصرة” التابعة لتنظيم القاعدة، وهو ما يعني أنه سيكون من الصعب على الدول الغربية انتقاد هذه الضربات.
بالمقابل اعتبرت الصحيفة البريطانية أن الجانب الروسي سيجد بدوره نفسه في موقف يصعب معه أن يسوق لهاته الضربات على أنها تدخل في إطار الحرب ضد “داعش”.

إقرأ أيضا: بوتين يتهم واشنطن بالمسؤولية في بروز “داعش”