الرئيسية / أحوال الناس / هذه رواية ولاية أمن طنجة حول السطو المسلح على ناقلة الأموال
24237

هذه رواية ولاية أمن طنجة حول السطو المسلح على ناقلة الأموال

أكدت ولاية أمن طنجة، أن المحاولة التي طالت سيارة لنقل الأموال، زوال اليوم الخميس، لم يتمكن خلالها المهاجمون، من الاستيلاء على أية منقولات أو ممتلكات، كما لم يتم تسجيل سقوط أية إصابات جسدية.

وحسب بلاغ للولاية، فإن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، قد باشرت بحثا بأمر من النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات استخدام السلاح الناري في محاولة لسرقة سيارة لنقل الودائع تابعة لشركة للحراسة الخاصة، كانت متوقفة أمام وكالة بنكية بحي مولاي رشيد بالمدينة.

وأضاف المصدر ذاته، أن المعلومات الأولية للبحث، تفيد بأن أشخاصا مجهولين كانوا على متن سيارة خفيفة قاموا، صباح الخميس 13 غشت، بإطلاق أعيرة نارية في اتجاه سيارة مخصصة لنقل الودائع في محاولة لسرقة محتوياتها.

وأكد نفس البلاغ، أن الأشخاص المجهولين، يتمكنوا من الاستيلاء على أية منقولات أو ممتلكات، وبدون تسجيل أية إصابات جسدية.  مضيفا أن الأبحاث والتحريات الأمنية لازالت متواصلة في هذه القضية لتوقيف المشتبه فيهم وتقديمهم أمام العدالة.

ووقع الهجوم في حي “فال فلوري”، بجوار البنك الذي كانت ستودع به الأموال، حيث أطلق المهاجمون أكثر من عشر رصاصات على السيارة.

وتمكن سائق العربة، من الفرار من المهاجمين، بعدما أحبط محاولة السطو على الأموال التي كانت داخل السيارة، مشيراً أن الشرطة باشرت بعملية البحث عن المهاجمين.

 

إقرأ أيضا: بالفيديو. سطو مسلح على ناقلة للأموال بمدينة طنجة!