الرئيسية / أحوال الناس / الرواية الرسمية: “الفأر سبب هروب المصلين من مسجد الحسن الثاني”
هروب المصلين من مسجد الحسن الثاني

الرواية الرسمية: “الفأر سبب هروب المصلين من مسجد الحسن الثاني”

أعلنت ولاية جهة الدار البيضاء أن عدد المصابين في حادث هروب المصلين من مسجد الحسن الثاني فجر يوم الثلاثاء، الذي أصبح يُعرف ب”حادث الفأر “، بلغ 81 مصابا أغلبهم من النساء، نقلوا على عجل إلى مستشفى مولاي يوسف حيث خضعوا لفحوص طبية، وقدمت لهم الإسعافات الضرورية، ونقلت حالات منها إلى المستشفى الجامعي ابن رشد.

وأشار المصدر ذاته،  إلى أن موجة من الذعر و الهلع سادت، أثناء صلاة الفجر في مسجد الحسن الثاني في صفوف مجموعة من المصليات والمصلين الذين كانوا يؤدون صلاة تراويح ليلة القدر.

نفى بلاغ ولاية جهة الدار البيضاء، اعتمادا على البحث الذي أجري بعين المكان، المعلومات التي تم الترويج لها غير صحيحة، حول الأسباب الكامنة وراء وقوع هذا الحادث، حيث تم الترويج لمجموعة من الأسباب، اعتبرها البيان غير صحيحة، خصوصا ما تم تداوله من وقوع تماس كهربائي تسبب في انفجار في أحد أركان المسجد أو ارتفاع موج البحر إلى غير ذلك من الإشاعات.

و أوضح أن السبب الحقيقي الذي يكمن وراء هذا الحادث يعود ل “إحدى السيدات فوجئت بوجود فأر أفزعها، ما خلف حالة من الخوف في صفوف المصليات اللواتي هرعن هربا منه، لتتبعهن أخريات وصلهن صدى الصراخ و الضجيج ما أثار مخاوف جميع المصليات والمصلين و كان سببا في إثارة موجة الفزع بالساحة الخارجية للمسجد”.

و أكّد البلاغ أن مصالح الوقاية المدنية و مصالح الأمن و السلطة المحلية التي كانت حاضرة بعين المكان، تدخلت في حينه، لتهدئة الأوضاع ونقل المصابين إلى المستشفى.