الرئيسية / أحوال الناس / المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تؤازر الشاب الضحية بفاس وفتاتي انزكان
العدالة المغربية

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تؤازر الشاب الضحية بفاس وفتاتي انزكان

على إثر المتابعة التي طالت فتاتي إنزكان في قضية الإخلال بالحياء العام، والاعتداء الشنيع الذي تعرض له شاب بمدينة فاس بسبب لباسه، انتدبت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ثلاثة محامين من هيئة أكادير هم الأساتذة :  إلهام دياب ومحمد المحفوظي وعبد الوهاب لعبل لمؤازة الفتاتين.

واضافت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ صحافي، تلقى موقع ” مشاهد 24″ نسخة منه، أنها  انتدبت ثلاثة محامين من هيئة فاس هم الأساتذة : فهد الشاهدي الوزاني،   ويوسف الفيلالي،  ومحمد الشاهدي الوزاني للدفاع عن الشاب المعتدى عليه بفاس، في إحدى أمسيات رمضان.

يذكر أن القضاء المغربي ينظر حاليا في القضية  التي باتت تعرف ب”مثلي فاس”، عقب تعرضه للتعنيف من طرف مجموعة من الشباب، تم توقيف البعض منهم، وإحالتهم على أنظار العدالة، فيما تفجر ملف فتاتي انزكان، بعد تجمهر  الناس حولهما، في أحد أسواق المدينة، بدعوى عدم ارتدائهما للباس محتشم، وترتب عن ذلك تنظيم وقفات تضامنية معهما في العديد من المدن المغربية.