الرئيسية / سلايد شو / حديث الصحف: سميرة سيطايل تنتقد دفاتر التحملات وتتهم “فرانس 3” بالتضليل
سميرة سيطايل
السيدة سميرة سيطايل

حديث الصحف: سميرة سيطايل تنتقد دفاتر التحملات وتتهم “فرانس 3” بالتضليل

في خرجة جديدة، لم تتردد سميرة سيطايل  نائبة المدير العام للقناة الثانية المكلفة بالأخبار،  في انتقاد  دفاتر التحملات، الخاصة بالسمعي البصري، وفي اتهام قناة “فرانس 3” بالتضليل، وفق ما نشرته يومية “أخبار اليوم” في عددها الصادر ليوم الجمعة.

واستنادا لنفس المنبر الورقي،قالت سيطايل في لقاء مع طلبة المعهد العالي للتدبير، بالدار البيضاء، إن تنزيل دفاتر التحملات يتطلب 250 مليون درهم، فيما لاتساهم الدولة في ميزانية ” دوزيم” سوى ب37 مليون درهم.

وبعد أن نفت سيطايل عنها تهمة ” التقصير”، في المتابعة الإعلامية لأنشطة السيد عبد الإله لنكيران، رئيس الحكومة،  انتهزت فرصة اللقاء مع طلبة المعهد المذكور، لتنتقد،بشكل ضمني، الشريط الوثائقي الذي تعتزم قناة ” فرانس 3″ بثه حول الملك محمد السادس.

واوضحت المتحدثة ذاتها، أن معدي الشريط كانوا يصفونه بأنه يدخل ضمن سلسلة من الريبورتاجات الاقتصادية حول المنطقة، لكن تبين فيما بعد، ” أنه شيء آخر”، وأشارت إلى مطالبة بعض المغاربة الذين شاركوا في الشريط بسحب تصريحاتهم، متهمين معديه ب” التضليل”.

في خبر آخر، ذكرت نفس اليومية، أن مكتبا مجلسي النواب  والمستشارين، توافقا على تقاسم المناصب الستة، في المجلس الدستوري، التي يخول الدستور البرلمان بمجلسيه انتخاب الأسماء التي ستشغلها.

وبمقتضى الاتفاق، فإن 3 أعضاء من مجلس النواب سيمثلون العدالة والتنمية والاستقلال والتجمع الوطني للأحرار، و3 من مجلس المستشارين سيمثلون أحزاب الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والحركة الشعبية.

يومية ” المساء” اختارت أن تتحدث في صفحتها الأولى حول الحبس الذي ينتظر مئات ” القابلات”، او المولدات التقليديات في البوادي المغربية التي تنعدم فيها المراكز الصحية،  بعد المصادقة على مشروع القانون المتعلق بمزاولة مهنة ” القابلة”، الذي يشترط دبلوما أو شهادة لممارسة المهنة.

ومن المقرر أن يعرض مشروع القانون المذكور على الجلسة العامة بعد أن صادقت عليه لجنة القطاعات الاجتماعية لمجلس النواب، في إطار القراءة الثانية، بعد عودته إلى الغرفة الأولى من مجلس المستشارين.

وخصصت نفس الصحيفة الورقية ملفا للزيارة الملكية، تحت عنوان:” الملك في الصين..زيارة بطعم المال والرمال”، في تلميح إلى التعاون الاقتصادي، وكذا دعم الصين للمغرب سياسيا في قضية الصحراء.

الملك والرئيس الصيني

وعلقت قائلة، إن   الزيارة الملكية إلى الصين، تعتبر الأكثر أهمية من حيث سياقها وحجم التعاون الاقتصادي المسجل فيها، مستعينة ببعض الأرقام والمؤشرات التي تعكس هذا التطور في العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وبخصوص قضية الصحراء، استقرأت الصحيفة دلالات الموقف الذي تتخذه الصين من ملف الوحدة الترابية للمملكة، باعتبارها واحدة من الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن.

وأضافت الجريدة أن “استقطاب الموقف الصيني لصالح القضية الوطنية يمكن أن يكون من عوامل القوة التي يمتلكها المغرب في إطار تدبيره للملف.”

وبدورها أفردت يومية ” الأخبار” موضوعا بارزا في الصفحة الأولى، عن كواليس الزيارة الملكية إلى الصين، مؤكدة بالأرقام والمعطيات أنها تفتح أفاقا جديدة في بلاد ” السور العظيم”، مشددة على أن توحيد الرؤية والتعاون الاقتصادي هي محاور الزيارة  الملكية إلى بكين.

في الشأن التشريعي داخل  قبة البرلمان، أوردت نفس اليومية، أنه بعد  تمرير  القانون  الذي يسمح بتشغيل الخادمات القاصرات بالبيوت، داخل لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، طالبت فرق الأغلبية  بإخراج القانون المتعلق بتزويج القاصرات في سن 16، من أجل برمجته ومناقشته والمصادقة عليه خلال الدورة التشريعية الحالية، وهو القانون ” المجمد” داخل لجنة العدل والتشريع منذ حوالي سنتين، بعد المصادقة عليه داخل مجلس المستشارين.

وعلاقة بموضوع الخادمات القاصرات الذي فجر جدلا قانونيا وحقوقيا، مازالت ردود فعله مستمرة، نسبت يومية ” الصباح” إلى السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، القيادي في حزب التقدم والاشتراكية،  تصريحا يتبرأ فيه باسم تنظيمه السياسي من مشروع قانون تشغيل القاصرات.

الفاسي شدد، في لقاء حزبي حول السياسة العمومية الموجهة للشباب،  اليوم الأربعاء، في الرباط، على أن حزبه ظل يناضل لأجل تغيير البند المتعلق بتشغيل القاصرات، فيما رفضت ذلك بقية مكونات الأغلبية الحكومية.