الرئيسية / رياضة / أيت جودي : التحكيم يسيء للكرة المغربية والمولودية أكبر ضحية
أيت جودي

أيت جودي : التحكيم يسيء للكرة المغربية والمولودية أكبر ضحية

انتقد عز الدين أيت جودي مدرب فريق مولودية وجدة في تصريح لموقع “مشاهد24″، قرارات الحكم توفيق غورار الذي أدار مباراة فريقه أمام الوداد البيضاوي، معتبرا ان الحكم كان مؤثرا على لاعبي المولودية من خلال اشهار 7 بطاقات صفراء وثلاث بطاقات حمراء.

وأضاف أيت جودي أن تعامل الحكم المذكور مع سقوط الحارس عصام الحلافي بسبب الاصابة، تكشف سوء نية الحكم اتجاه فريق المولودية في المباراة، قائلا ” نعم الحكم كان مؤثرا كثيرا على لاعبي المولودية بقراراته، والمسألة التي توضح سوء نية الحكم هي لقطة الحارس لحلافي الذي سقط مصابا وتلقى إنذارا زد على ذلك خروجي وطرد 3 لاعبين، أظن أن الحكم أبان على نوايا سيئة في المباراة، مع أنني احترم قرارات الحكام بكل روح رياضية”.

واعتبر مستوى بعض الحكام في البطولة الاحترافية يسيء للكرة المغربية، وقال ” اليوم من حقي أن أقول شيئا في حق هذا التحكيم المسيء للكرة المغربية، لأني عمري ما حسيت نفسي مغربي مثل بالأمس بعدما تعرض فريقي للظلم “.
وأوضح المدرب الجزائري أن فريق المولودية تعرض لظلم كبير من قبل الحكم، و سيعاني من عدة غيابات في المبارايات القادمة تصل لـ7 لاعبين بالاضافة إلى غياب الحارس الحلافي بسبب الاصابة التي تعرض لها في مقابلة أمس.

وتابع “اليوم ضربونا و قتلونا مبقاش تخوف من التحكيم ليست مسألة التحكيم، بعدما تم اضعاف الفريق في المنافسة، لن يحل المشكل حكم كبير دولي، حيث لم تتبقى لنا حظوظ للفوز ” .
وأكد تقبله لأي قرارات قد تتخذ ضده رفقة لاعبيه من قبل اللجنة المركزية للجامعة، متسائلا عن القرارات التي يجب ان تتخذ في حق الحكام خصوصا الذين يقومون بأخطاء كارثية في المباريات، مشيرا إلى أن بعض لاعبي الوداد يستحقون بدورهم الطرد من مباراة أمس.

واستطرد أن فريق المولودية ينظر إليه في البطولة الاحترافية بعين ناقصة ويتم التقليل من قيمته، بسبب عدم توفره على الأموال والامكانيات، مبرزا أنه لولا الاختلالات التحكيمية لكان فريق المولودية منذ مباراة شباب الحسيمة إلى يومنا له 41 نقطة في البطولة الاحترافية.