الرئيسية / سلايد شو / حديث الصحف:السفير الأمريكي: لا وجود لأزمة دبلوماسية بين الرباط وواشنطن
لا وجود لأزمة دبلوماسية بين الرباط وواشنطن

حديث الصحف:السفير الأمريكي: لا وجود لأزمة دبلوماسية بين الرباط وواشنطن

في محاولة منه للتخفيف من صدمة العاصمة السياسية للمملكة جراء الموقف الأمريكي من قضية الصحراء، قال السيد وايت بوش، سفير واشنطن، إنه  لا وجود لأزمة دبلوماسية بين الرباط وواشنطن.

وأوضح السفير المريكي في تصريح له ليومية ” أخبار اليوم”، نشرته في عددها ليوم السبت، خلال وجوده في المعرض الدولي الخامس للطيران والفضاء بمراكش، أمس الخميس، أن موقف بلاده من قضية الصحراء لم يتغير، معتبرا الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب لحل النزاع مقترحا جديا وواقعيا ويحظى بالمصداقية، معربا عن امله في أن يقود هذا المقترح إلى حل سلمي ودائم لهذه القضية.

للمزيد: تمديد مهمة بعثة المينورسو.. من أيد القرار ومن رفض واحتج ؟

وارتباطا بنفس الموضوع، علقت يومية ” الأخبار” في ركنها اليومي ” في سياق الحدث”، على التفاعلات التي عرفتها قضية الصحراء المغربية، على مستوى مجلس الأمن، والتي كانت قد مهدت لها سلوكات بان كي مون المستفزة.

ولاحظت الصحيفة أن هناك يدا خفية تحرك هذه التفاعلات، بدليل أنها تتم عبر دول لاعلاقة تجمعها بالمغرب، حتى تتخذ منه مواقف متصلبة، مثل فنزويلا والأروغواي وأنغولا، مشيرة إلى أن ” هذا ما يجعل الجزائر عبر البترودولار والعلاقات المشعبة مع بعض أنظمة أمريكا اللاتينية، التي لم تتمكن من التخلص من رداء الديكتاتورية، وراء هذه المحاولات الخسيسة لتوريط المغرب في قرارات أممية تضرب في وحدته الترابية”.

وبعد أن أشارت إلى أن الشر  يأتي دائما من دول أمريكا اللاتينية التي توالي الجزائر والبوليساريو، لأنها لم تتمكن من سماع صوت آخر غير صوتهما منذ عقود، بسب غياب الدبلوماسية المغربية، ختمت الصحيفة تعليقها بالدعوة إلى التأكيد على أن “إحدى واجهات المعركة الدبلوماسية يجب أن تبدأ في جنوب القارة الأمريكية، والآن”.

إقرأ ايضا:المغرب يرد على قرار مجلس الأمن

وعلى ذكر الدبلوماسية، كشفت يومية ” المساء”  أن الدبلوماسية المغربية واجهت بقوة، خلال الأيام الأخيرة، محاولة الاتحاد الافريقي التدخل في قضية الصحراء المغربية، عشية اجتماع مجلس الأمن للتمديد لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو”.

وفي هذا السياق، عبر صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية والتعاون، في رسالة  موجهة إلى الأمين العام  للأمم المتحدة، عن الموقف المغربي الرافض لأي محاولة لإقحام الاتحاد الإفريقي  في قضية الصحراء المغربية.

وشددت الرسالة الموجهة بتاريخ 24 أبريل الجاري، على أن ملف الصحراء المغربية يوجد بشكل حصري بين يدي منظمة الأمم المتحدة، منذ فشل الاتحاد الإفريقي في تدبير هذا النزاع.

بنكيران والعنصر

وإلى تصريحات السيد عبد الإله بنكيران، المثيرة دائما للجدل، والتي تكاد لاتنتهي إلا لتبدأ من جديد، خاصة مع اقتراب الموعد الانتخابي، ومن ضمنها ما نشرته يومية ” الصباح”، حيث هاجم ما سماه ب” تيار التحكم” بالمغرب، لأنه يخرب وظائف المؤسسات، ويعلي من شأن أشخاص غير اكفاء، ويقلب موازين منطق الديمقراطية.

وقال رئيس الحكومة، في اجتماع مع قيادة ووزراء حزب ” الحركة الشعبية”، مساء أمس الخميس، بالمقر المركزي لحزبه، إنه مع أي حزب يناهض التحكم، سواء في الحكومة، أو في المعارضة، مضيفا :” لو كان  أبي مع التحكم لحاربته”، على حد قوله.

روابط ذات صلة: بنكيران: “البام” يريد استنساخ تجربة بن علي في المغرب!