الرئيسية / دولي / أوباما: لن نتدخل عسكريا في سوريا وسنضغط على روسيا وإيران
الرئيس الأمريكي

أوباما: لن نتدخل عسكريا في سوريا وسنضغط على روسيا وإيران

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن بلاده لا تعتزم التدخل عسكريا في الأراضي السورية للإطاحة بنظام بشار الأسد، مشيرا إلى أن ذلك سيكون خطأ فادح.

وفي تصريحات له نقلتها قناة “بي بي سي” البريطانية، أوضح الرئيس الأمريكي أن لجوء كلا من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وباقي الدول الغربية إلى استخدام قوات برية للإطاحة بنظام الرئيس السوري سيكون خطأ، مؤكدا أن باستطاعة واشنطن ممارسة الضغط الدولي على كل الأطراف من أجل دع العملية الانتقالية في روسيا.

وقال أوباما “إن الولايات المتحدة تستطيع ممارسة الضغط الدولي على كافة الأطراف بما فيها روسيا وإيران، وذلك من أجل المساعدة في التوسط في تجول سياسي في سوريا وتحقيق العملية الانتقالية”.

وفي نفس الإطار، أكد أوباما أن تقليص المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية يمكن أن يتم لكن ببطء، إضافة إلى إمكانية السيطرة على معاقل التنظيم الإرهابي في كل من الوصل العراقية والرقة.

هذا وقبل انتهاء ولايتها الثانية بأشهر، تواجه إدارة الرئيس الأمريكي مزيدا من الانتقادات نظرا إلى عدم تولي واشنطن دورا قياديا في الأزمة السورية التي باتت تعرف تصعيدا ميدانيا خطيرا في الفترة الأخيرة بالرغم من اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي تم التوصل إليه قبل شهرين.

ويؤكد عدد من منتقدي أوباما أن الأخير ارتكب خطأ برفضه عدم التدخل عسكريا في سوريا، وتفضيله تطبيق وعده الانتخابي في سنة 2008 الذي يقضي بانسحاب الولايات المتحدة من نزاعات الشرق الأوسط بعد حرب العراق، وتركيز سياسته بعد ذلك على منطقة آسيا المحيط الهادئ التي تعتبر اليوم على قائمة أولويات السياسة الخارجية الأمريكية.

هذا وكان وزير الخارجية الفرنسي قد وجهت انتقادات لاذعة إلى الرئيس الأمريكي، حيث أكد أن الأخير أكد أن استخدام قوات الأسد الأسلحة الكيماوية سيعني بذلك أنها تجاوزت الخطر الأحمر، وقد تم ذلك دون أن يبدي أوباما أي رد فعل.

إقرأ أيضا :روسيا وتغيير معادلات الصراع السورية.. لماذا الآن؟