الرئيسية / ثقافة وفن / “الشعيبية” تواجه مصيرها بعيدا عن “كبور” في “مسلسل” واقعي مائة في المائة
بعيدا عن كبور
رسم للفنان عبد الغني الدهدوه مستوحى من واقعة الاعتداء على دنيا بوطازوت

“الشعيبية” تواجه مصيرها بعيدا عن “كبور” في “مسلسل” واقعي مائة في المائة

لاشك أن الممثلة دنيا بوطازوت لم تكن تتوقع أن تعيش يوما، بعيدا عن “كبور”  ذلك المشهد الذي خرجت منه بأنف مكسور خضعت على إثره  لعملية جراحية عقب  الاعتداء الذي تعرضت  له من طرف شابة مغربية في العشرينيات من عمرها، بمقاطعة حي الولاء – التشارك بعمالة سيدي البرنوصي زناتة بالدار البيضاء، حيث تسكن عائلتها.

وإذا كانت الروايات مختلفة حول الأسباب التي أدت إلى تلك الحالة التي توجد عليها حاليا دنيا بوتازوت، فإن الرائج هو  أنه هذه الممثلة المعروفة ب”الشعيبة” كانت قد توجهت إلى المقاطعة المذكورة  لاستكمال أحد الملفات الإدارية، ولأنها مشهورة جدا، فقد جاملها الموظف المكلف بإنجاز مثل هذه المعاملات، بتسهيل مهمتها، قبل الأخرين الذين كانوا في الانتظار، وهو الأمر  الذي  أجج غضب الشابة العشرينية خولة، التي عبرت عن احتجاجها إزاء هذا السلوك، الذي لايراعي حق الأسبقية، ما أدى إلى وقوع مشادة مع بطلة مسلسل ” الكوبل”، انتهت بضربة مباغتة بالرأس لم تكن متوقعة.

للمزيد: بالفيديو .. شاهدة في قضية دنيا بوطازوت تروي ماحدث

وعلى خلاف الرواية التي نقلتها بوتازوت لمختلف وسائل الإعلام، فقد ظهرت شهادات أخرى على ألسنة بعض صديقات خولة، ضمن أشرطة ” فيديو”، يتهمن فيها ” الشعيبية” بأنها كانت هي البادية، بالاشتباك بالأيدي،  وهي “المسؤولة” عن هذا الحادث الذي   تناقلته العديد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي، الذي انتهى بذهابها إلى المصحة لتلقي العلاج، وبوضع ” المعتدية” رهن الاعتقال للتحقيق معها، ومحاكمتها، قبل أن تصاب هي الأخرى بانهيار صحي أدى إلى نقلها على جناح السرعة إلى المستشفى.

زوجة ” كبور” في مسلسل ”  الكوبل”، التي تلقت اليوم هدية من إحدى العائلات، عبارة عن نسخة من القرآن الكريم،  بدت غاضبة في تصريح صحافي لإحدى الإذاعات الخاصة، مستنكرة لكل ماراج من أخبار حول ” الواقعة”، في المواقع الاليكترونية، بدعوى أن محرري تلك الأخبار لم يكونوا حاضرين أثناء الحادث، داعية إلى التحري والبحث عن الحقيقة.

حتى الآن  لاأحد يعرف كيف سينتهي هذا ” المسلسل” الذي تجري وقائعه، في غياب تام للزوج “كبور” الذي يبدو أنه مرتاح جدا في إقامته بكندا، التي هاجر إليها، بعيدا عن الشعيبية ومشاكلها التي لاتنتهي، فما أن تخرج من قضية حتى تدخل في أخرى، وهو الأمر الذي وصفته يومية ” الأخبار” ب”النحس” الذي يلاحقها بعد طلاقها من رجل الأعمال، الذي كانت مقترنة به، ومضايقتها في الطريق من طرف سائق لسيارة رباعية الدفع، وهاهي اليوم تواجه حلقة جديدة من مسلسل واقعي مائة في المائة، قد يؤخر تصويرها لمسلسل رمضاني جديد كانت تستعد للبدء فيه خلال الأسبوع المقبل.

وإذا كانت هذه ” الواقعة” إن جاز التعبير، ألهمت العديد من رواد ” الفايسبوك” العديد من التعاليق، فإن الفنان عبد الغني الدهدوه، استلهم منها رسما جميلا يبدو فيها ” كبور”، هاربا بجلده، من ” المعتدية”، وهو يتبرأ من ” الشعيبية” : ” مامراتي  ماوالو..غي كنمثلو مع بعضنا”..

روابط ذات صلة: ضجة كبيرة تصاحب محاكمة خولة التي “نطحت” بوطازوت!