الرئيسية / رياضة / كمال لحلو: ممارسة الرياضة حق من حقوق الانسان
كمال لحلو

كمال لحلو: ممارسة الرياضة حق من حقوق الانسان

قال كمال لحلو عضو اللجنة الأولمبية الوطنية في تصريح لموقع “مشاهد24” إن اليوم العالمي للرياضة الذي احتفل به العالم في الأسبوع الماضي، كان مقترحا مغربيا خلال مؤتمر جنيف للأمم المتحدة الذي انعقد في ماي 2011، مشيرا إلى أنه كان أول اجتماع قمة آنذاك بين رئيس اللجنة الأولمبية الدولية “جاك روغ” و الأمين العام للأمم المتحدة “بان كيمون”.

وأضاف لحلو للموقع، أنه فاجأ رئيس اللجنة الدولية الأولمبية البلجيكي، بالمقترح الذي تقدم به عقب نهاية الاجتماع الذي عرف حضورا كبيرا من ممثلي العديد من الدول ووسائل الاعلام الدولية، حيث طالب الأمين العام بضرورة اختيار يوم في السنة للإحتفاء بالرياضة والرياضيين.

وأوضح لحلو أنه قام في البداية بتقديم عرض مفصل يشرح من خلاله أهمية وجود يوم للرياضة، عوض اختيار سنة معينة للرياضة، مثل 2005 التي اعتبرتها الأمم المتحدة سنة رياضية لكن طالها النسيان، مبرزا أن المقترح جاء على غرار اليوم العالمي للثقافة وللموسيقى وللبيئة..، حتى لا يتم نسيان الرياضة وتظل حاضرة في كل سنة.

وواصل أن الهدف من هذا المقترح هو جعل هذا اليوم وقفة للعالم ولتحسيس الحكومات خاصة بأهمية الرياضة، لكي تستوعب أن ممارسة الرياضة هي حق من حقوق الانسان مثل الحق في الحياة، مؤكدا أن على جميع  السلطات في كل بلد أن تعمل على بناء منشآت رياضية وملاعب لفائدة الأطفال والشباب والنساء.

وأكد لحلو على أن التوصية أخذت دون أن يتم تنفيذها من قبل الأمم المتحدة، لكنه عاد مجددا لتذكير الممثل الرياضي للأمم المتحدة مرة أخرى بالمقترح المغربي في مؤتمر موسكو 2013، منتقدا هذا الاهمال للرياضة من قبل الأمانة العامة للأمم المتحدة، حيث أشار إلى أنها بعد ذلك قررت اختيار يوم 6 أبريل وهو اليوم الذي يصادف بداية الألعاب الأولمبية العصرية سنة 1896.

وشدد كمال لحلو على أهمية الجهوية الموسعة لتطوير الرياضة الوطنية، داعيا إلى ضرورة احتفال جميع الجهات خلال كل سنة باليوم العالمي للرياضة، من خلال عقد لقاءات دراسية لتقييم النتائج الرياضية، وتنظيم مسابقات وبطولات بين الجهات في مختلف الأنواع الرياضية.

إقرأ أيضا : لقجع : الهدف بالنسبة للجامعة هو التأهل إلى المونديال