الرئيسية / سلايد شو / العمراني: التمديد ليس لبنكيران وحده بل لكل أجهزة الحزب
التمديد ليس لبنكيران وحده
السيد سليمان العمراني، نائب الأمين العام، مع السيد عبد الإله بنكيران.

العمراني: التمديد ليس لبنكيران وحده بل لكل أجهزة الحزب

قال السيد سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، إن التمديد ليس لبنكيران وحده بل لكل أجهزة الحزب وهياكله ومؤسساته المنبثقة عن المؤتمر الوطني.

وأضاف العمراني في تصريح لموقع ” مشاهد24″،  عبر التلفون، صباح اليوم الثلاثاء، إن لجوء البعض إلى ربط التمديد  بشخص السيد عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب،”ليس  كلاما دقيقا، حتى لاأقول شيئا آخر”، على حد قوله، مشيرا إلى أن في هذا الحديث الذي جرى تداوله مؤخرا، في بعض وسائل اللإعلام، ابتعاد كلي عن عين الصواب والحقيقة.

وكشف المتحدث ذاته أن تاريخ المؤتمر  الاستثنائي للحزب الذي سيبث في طلب التمديد لسنة إضافية، للأجهزة الحزبية الحالية،  بما فيها ولاية بنكيران، والأمانة العامة، والمجلس الوطني، سوف ينعقد بالضبط يوم السبت 21 ماي 2016.

واعتبر ان الانتخابات “لحظة سياسية”، وتكتسي أهمية خاصة في مسارات كل الهيئات السياسية، ولذلك أعطاها الحزب الأولوية، مفضلا تأجيل المؤتمر الوطني إلى مابعد الاستحقاق التشريعي المقرر يوم 7 أكتوبر المقبل.

للمزيد: بنكيران: نريد انتخابات تشريعية في المستوى المطلوب

وذكر العمراني أن نقاشا كان قد  جرى فتحه  بكل ديمقراطية داخل الأمانة العامة، انتقل بعدها للمجلس الوطني، حيث تم  التوصل إلى هذه القناعة التي تقضي بأن الرهان يجب أن يكون على الانتخابات ليواصل الحزب مساره  في صدارة المشهد السياسي.

ووصف السنة  الجارية بأنها سنة انتخابية بامتياز، ومن الصعب تنظيم المؤتمر الوطني للحزب خلالها، نظرا لما يتطلبه الأمر من استعدادات وتحضيرات متواصلة، ولذلك جرى تأجيله،  إلى تاريخ لاحق، قد يكون في تقديره هو  أواخر  عام 2016 الحالية، أو بداية سنة  2017 المقبلة.

وفي الختام، شدد العمراني على القول :” إننا  في العدالة والتنمية سنخوض الانتخابات بالسي  بنكيران  ومعه، يقينا منا بأن هناك  اليوم مطلبا شعبيا ملحا يريد بقاءه من أجل  استكمال أوراش الإصلاح “.

روابط ذات صلة: إذا غاب بن كيران هل للبيجيدي شخصيات كاريزماتية تقوده ؟