الرئيسية / سلايد شو / الصين تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب .. والعماري معجب بانفتاحها
الصين تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب
الوفد الصيني مع القيادة الحزبية لحزب الأصالة والمعاصرة في الرباط

الصين تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب .. والعماري معجب بانفتاحها

استقبل السيد إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وفـــدا من الصيـــن  برئاسة السيد “ليو هونغ كاي”، وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، حيث تم التباحث بشأن العديد من القضايا من بينها تأكيد الصين للوحدة الترابية للمغرب.

للمزيد: بنيس: “المغرب فطن إلى ضرورة ضمان دعم روسيا والصين لقضية الصحراء”

ونوه  العماري، خلال استقباله أمس الوفد الصيني  بالتطورات السياسية والاقتصادية التي شهدتها جمهورية الصين الشعبية، والتي مكنتها اليوم من ابتكار نمط خاص بها هو النمط الإنتاجي الصيني، بعد أن كان الحديث في السابق يتجه نحو النمط الإنتاجي الأسيوي.

وأعرب العماري، حسب بلاغ تلقى موقع ” مشاهد24″ نسخة منه، عن انفتاح المغرب وأحزابه واستعداده للاستفادة من التجربة الصينية بهذا الخصوص، وتبادل وتقاسم التجارب والخبرات.

وأعرب زعيم حزب ” الجرار” عن تقديره لموقف الصين الأخير من قضية الوحدة الترابية للمغرب، لأنه كان موقفا عقلانيا، على حد وصفه،  داعيا  بالمقابل إلى تجاوز كل العراقيل التي تحد من تطور العلاقات المشتركة بين الصين والمغرب، وخاصة فيما يتعلق بالتأشيرة، وغيرها من الإجراءات التنظيمية والإدارية.

وخلال هذا اللقاء، الذي حضره السيد “سون شو جونغ”، سفير  الصين بالرباط، أشار العماري إلى اللقاءات التي عقدها في وقت سابق، سواء كأمين عام للحزب، أو كرئيس لجهة طنجة تطوان الحسيمة، مع نفس السفير بالرباط، وذلك من أجل تطوير التعاون المشترك خاصة في الشق الاقتصادي.

الوفد الصيني 1

وأعرب السيد إلياس العماري عن تشجيعه ودعمه لعلاقات متميزة بين المغرب والصين، وأكد على أن هذه العلاقات تشهد طفرة نوعية تجعل من الصين اليوم ثالث شريك اقتصادي للمغرب، على أن تصبح أول شريك بعد الزيارة الملكية المرتقبة إلى  الصين.

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة تحدث بإعجاب عن سياسة الانفتاح التي تعد امتيازا لنمط الحياة في الصين الشعبية، مستحضرا “تجديد المواقف المشتركة بين الحزبين، فيما يتعلق بالسلم عبر العالم ودعم القضية الفلسطينية، ونبذ كل أشكال التطرف والإرهاب والكراهية”.

بدوره، عبر السيد ليو هونغ كاي، وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، عن سعادته بهذا اللقاء، مسجلا أن هناك العديد من النقاط المشتركة التي تجمع بين الحزبين، خاصة فيما يتعلق بالتوافق حول تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وتطوير علاقة ذات جذور تاريخية.

وشدد  هونغ كاي حرص الحزب الشيوعي الصيني على بناء علاقات مشتركة مع حزب الأصالة والمعاصرة، مشيرا  إلى أن الحزب الشيوعي الصيني تربطه علاقات صداقة وتعاون مع أزيد من 600 حزب في أكثر من 180 دولــــة عبر العالم.

 وجدد الضيف الصيني الدعوة لقيادات حزب الأصالة والمعاصرة لزيارة الصين الشعبية.