الرئيسية / رياضة / الداخلية المغربية تعتزم حل فصائل الأندية!
الرجاء

الداخلية المغربية تعتزم حل فصائل الأندية!

عقب الأحداث العنف الدامية التي عرفها ملعب مركب محمد الخامس يوم السبت الماضي، بين فصيلين مساندين لفريق الرجاء البيضاوي، والتي أسفرت عن قتلى وإصابات متفاوتة الخطورة، عقد وزير الداخلية محمد حصاد إجتماعا طارئا يوم أمس الأحد مع مسؤولي الجامعة لمناقشة الوضع المتردي للملاعب الوطنية، وإتخاذ اجراءات صارمة إتجاه فصائل الأندية في البطولة الاحترافية.

ولم تستبعد وزارة الداخلية إصدرا قرار يقضي بحل فصائل الإلتراس وجمعيات المحبين للأندية، بعدما عرف هذا الموسم أحداث شغب في مختلف المدن بسبب هذه الفصائل، لاسيما في الدار البيضاء، الرباط، طنجة، وأكادير. ومن المنتظر أن يتم تداول الموضوع من قبل الحكومة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من آفة الشغب التي أصبحت تسيء إلى سمعة البطولة الاحترافية، وللمغرب.

وقد كانت وزارة الداخلية في وقت سابق تتجه لاصدار قرار يقضي بحل فصائل الأندية، بعد أحداث شغب مباراة الديربي البيضاوي بين الوداد والرجاء في دجنبر الماضي، لكنها تراجعت عن القرار بسبب معارضة الجامعة والعصبة الاحترافية والأندية، حيث تم اتخاذ إجراءات أخرى لمكافحة ظاهرة الشغب والعنف في الملاعب، لكنها لم تحد من ظاهرة العنف التي مازالت في تصاعد خطير.

وكان وزير الداخلية حصاد قد هدد خلال مداخلة له في مجلس النواب جمعيات المحبين والمشجعين، بحل مجموعات الإلتراس والفصائل المساندة، مشددا على أهمية معاقبة المشاغبين ومنعهم من ولوج الملاعب لفترة طويلة.

يذكر أن الأحداث التي عرفها ملعب محمد الخامس يوم السبت، خلقت إستياءا عارما لدى جميع المغاربة ودفعت البعض للمطالبة بتوقيف النشاط الكروي، وتعليق البطولة بسبب سقوط قتلى وتطاحن أبناء الرجاء فيما بينهم، من أجل زعامة المدرجات.

إقرأ أيضا : الجامعة تصدم عشاق الديربي البيضاوي!