الرئيسية / سلايد شو / الملك محمد السادس: النموذج التنموي الجديد للصحراء المغربية ينبثق من رؤية واعدة
الملك محمد السادس

الملك محمد السادس: النموذج التنموي الجديد للصحراء المغربية ينبثق من رؤية واعدة

أكد الملك محمد السادس أن النموذج التنموي الجديد للصحراء المغربية، ينبثق من رؤية واعدة تروم تمكين الأقاليم الجنوبية من لعب دورها كاملا كقطب اقتصادي إفريقي، وجسر يربط أوروبا بمنطقتي المغرب العربي والساحل.
وذكر الملك في الرسالة السامية التي وجهها للمشاركين في “منتدى كرانس مونتانا” بالداخلة، حول إفريقيا والتعاون جنوب- جنوب، الذي افتتحت أشغاله اليوم الجمعة، والتي تلاها الخطاط ينجا، رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، بأن العاهل المغربي حرص خلال الدورة الماضية، على أن يشاطر المشاركين في المنتدى طموح وتطلع جلالته حول “بلورة نموذج تنموي جديد لهذه المنطقة العزيزة علينا”.
وقال محمد السادس إنه “نموذج ينبثق من رؤية واعدة، غايتها النهوض بأقاليمنا الجنوبية الثلاثة، لتصل إلى المستوى الذي يسمح لها بلعب دورها كاملا، كقطب اقتصادي إفريقي، وجسر يربط أوروبا بمنطقتي المغرب العربي والساحل”.
وأكد العاهل المغربي، أن اختيار مدينة الداخلة مرة أخرى، لاحتضان هذا اللقاء هذا، لغني بالدلالات، “فهو يؤسس لانبثاق رؤيـة جديدة للصحراء المغربية، كأرض للتلاقي، وفضاء للمبادلات الإنسانية والتجارية، ولتبادل ما راكمه الشمال والجنوب، عبر تاريخهما، من معارف”، مشيرا جلالته إلى أن هذا المخطط التنموي أصبح اليوم حقيقة ملموسة.
وقال الملك “أعطينا خلال زياراتنا الأخيرة للصحراء، الانطلاقة لعدد من الأوراش التنموية الكبرى، وفاء بالتزامنا تجاه مواطنينا في أقاليمنا الجنوبية”، موضحا جلالته أن الأمر يتعلق بإحداث أقطاب اقتصادية تنافسية، قادرة على الرفع من معدلات النمو، وخلق فرص للشغل، وتثمين البعد الثقافي، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان وحماية البيئة.
ومن شأن هذه الأقطاب يضيف محمد السادس، أن تساهم في تدعيم القطاعات المنتجة، كالفلاحة والصيد البحري والسياحة البيئية، وتعزيز شبكات الربط البري والجوي والبحري بين الأقاليم الجنوبية وباقي جهات المملكة، من جهة، ومع الدول الإفريقية، من جهة أخرى.
وأشار إلى أن الجانب الاجتماعي “حظي باهتمام خاص، من خلال إطلاق مجموعة من المشاريع الرامية للرفع من جودة التعليم والخدمات الصحية، والبنيات السوسيو-اقتصادية”.
وأضاف العاهل المغربي: “لقد حرصنا على أن يتزامن إطلاق هذه المشاريع المهيكلة مع بداية العمل بالجهوية المتقدمة، غداة الانتخابات الجهوية الأخيرة، التي أفرزت مؤسسات منتخبة بالاقتراع المباشر، تتمتع بصلاحيات دستورية وقانونية مهمـة، وموارد مالية وبشرية خاصة بها”.

إقرأ أيضا: “ناشيونال إنتريست” الأمريكية: زيارة الملك محمد السادس لموسكو دعم لجهود السلم

loading...