الرئيسية / رياضة / بسيباس: رحيل فضلي خسارة للملاكمة المغربية
بسيباس

بسيباس: رحيل فضلي خسارة للملاكمة المغربية

فقدت رياضة الملاكمة المغربية مصطفى فضلي أحد الأبطال السابقين والأطر الوطنية في رياضة الفن النبيل، الذي توفي اليوم في إحدى مصحات العاصمة الرباط .
واعتبر الكاتب العام للجامعة مراد بسيباس في تصريح للموقع، أن وفاة فضلي خسارة لرياضة الملاكمة الوطنية وللمنتخب، خاصة أنه يعد من بين الأطر الوطنية ذات الكفاءة العالية في مجال التدريب، مضيفا أن المرحوم ذو أخلاق عالية، وكان يحظى بإحترام كبير من قبل المدربين والملاكمين، وجميع مكونات الجامعة.
وأكد بسيباس على أن رحيل الفقيد كان مفاجئا بالنسبة للجامعة الملكية المغربية ولفريق الفتح الرياضي ولجميع الأطر الوطنية، معتبرا أن الوفاة قضاء وقدر داعيا له بالرحمة.
وتم دفن جثمان الفقيد عصر اليوم بمقبرة حي الرياض، بحضور أبرز الأبطال السابقين في رياضة الملاكمة، وجميع أعضاء الجامعة الملكية المغربية للفن النبيل، بالإضافة إلى موظفي وزارة الشباب والرياضة.
ويعد مصطفى فضلي شقيق المدير التقني السابق للجامعة عثمان فضلي، وهو من الأبطال الذين حققوا عدة نتائج للملاكمة المغربية، على الصعيد الدولي والعربي، وساهم في تكوين عدة ملاكمين مغاربة في السنوات الماضية، سواء ضمن فريق الفتح الرياضي أو بالمنتخب الوطني.
وكان المرحوم من المتوجين المغاربة في الألعاب المتوسطية سنة 1983 بالدار البيضاء في فئة الوزن الخفيف (أقل من 60 كلغ)، ووصيفا لبطل الألعاب العربية سنة 1985 في الرباط، إلى جانب تمثيله للمملكة في الألعاب الأولمبية 1984 بلوس أنجليس بالولايات المتحدة، كما رافق الفريق الوطني للملاكمة كمدرب وطني في أولمبياد أثينا سنة 96، وسيدني سنة 2000.
ويعتبر المرحوم مصطفى فضلي من بين الأطر الوطنية لدى وزارة الشباب والرياضة، ومن خريجي معهد مولاي رشيد لتكوين الأطر بسلا.