الرئيسية / سلايد شو / مبديع: سبب أزمة ”سامير” أننا عطينا سوارتها للأجانب
''سامير''

مبديع: سبب أزمة ”سامير” أننا عطينا سوارتها للأجانب

عبر محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، عن أسفه للوضع الذي آلت إليه مصفاة ”سامير”، مؤكدا أن أصل المشكل يكمن في تفويت هذه المؤسسة الاستراتيجية إلى أجانب.

وقال مبديع خلال استضافته ببرنامج ”كواليس” على قناة ”ميدي 1”، ”للأسف عطينا سوارت قطاع استراتيجي للأجانب قبل عقود، والآن نؤدي الضريبة”.

وأبرز الوزير الذي بدا من أسلوب حديثه عن الموضوع، أن الحكومة عاجزة عن إيجاد حل يعيد الأمور إلى نصابها، أنه من أكبر الأخطاء التي يمكن أن تقع فيها أي دولة، هي أن تفوت مؤسسات استراتيجية لخواص أجانب، مشيرا إلى أنها بذلك تترك مصيرها للمجهول.

ولفت الانتباه في هذا السياق إلى أن معالجة ملفات معقدة مثل ملف شركة ”سامير”، لاينبغي أن تتم بشكل متسرع، خوفا من عواقب قد تدخل البلاد في متاهات، ”لأجل ذلك حرصت الحكومة على التريث في تعاملها مع الملف ونتمنى أن نهتدي للحل الأنسب” يضيف مبديع.

ويأتي تصريح وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، في فترة بلغت فيها حدة التصعيد أوجها، إذ بعد مسيرات ووقفات احتجاجية للعمال، انخرط حتى سكان المحمدية في مسلسل الضغط على حكومة بن كيران، خصوصا أن أغلب أسر مدينة الزهور لها فرد أو أكثر يشتغل بالمصفاة الوحيدة للبترول في المغرب.

ويذكر أن أزمة شركة ”سامير”، بدأت منذ غشت الماضي، حين توقف إنتاج مصفاتها، وتطورت الأمور إلى حد مغادرة مالكها الحسين العامودي المغرب، دون أن يقدم أي حل لاستئناف نشاطها بعد فشل المفاوضات مع الحكومة.

إقرأ أيضا: الأموي يريد ملاقاة حصاد لإيجاد حل لمصير عمال ”سامير”