الرئيسية / إقتصاد / برشيد.. إيقاف نشاط وحدة تصنع المربى في ظروف غامضة
وحدة تصنع المربى

برشيد.. إيقاف نشاط وحدة تصنع المربى في ظروف غامضة

في واحد من تدخلاتها الرامية إلى الحفاظ على صحة المواطنين، أوقفت السلطات المحلية لإقليم برشيد وحدة تصنع المربى في ظروف لاتستجيب لمعايير السلامة الصحية.

وقد تمكنت سلطات الإقليم من وضع حد لنشاط الوحدة، بتنسيق مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، الذي أمدها بمعلومات بخصوص إنتاج نوع من المربى، يشكل خطرا على صحة المستهلك، وبالتالي ينبغي منع تسويقه.

وحجزت السلطات خلال هذه العملية، أطنانا من المواد الأولية التي تعتمدها الوحدة في تصنيع المربى، كما تم إتلاف المنتجات التي كانت موجهة للاستهلاك.

وتعد هذه الخطوة، من بين العمليات الناجحة التي تتم بتعاون بين السلطات المحلية ومكتب السلامة الصحية، في إطار الجهود المبذولة لحماية المستهلك وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه إنتاج وتسويق منتوجات فاسدة أو لاتتوفر فيها شروط السلامة.

ويذكر أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، كان قد حذر المغاربة في الفترة الأخيرة من استهلاك منتوجات، شركة ”مارس” العالمية، بعد فضيحة قطع البلاستيك التي وجدت في أحد أنواع الشوكولاتة التي تصنعها.

إقرأ أيضا: بعد فضيحة شوكولاتة ”مارس”..المغاربة مدعوون لتجنب هذه المنتجات