الرئيسية / ثقافة ومعرفة / معرض مرادجي للملوك الثلاثة في الدار البيضاء..ذاكرة حية ومتجددة
صورتان من معرض الفنان محمد مرادجي، تبين الأولى الملك الراحل محمد الخامس، والثانية الملك محمد السادس أمام مكة المكرمة.
صورتان من معرض الفنان محمد مرادجي، تبين الأولى الملك الراحل محمد الخامس، والثانية الملك محمد السادس أمام مكة المكرمة.

معرض مرادجي للملوك الثلاثة في الدار البيضاء..ذاكرة حية ومتجددة

يتواصل حاليا بقاعة العرض بالمكتبة الوسائطية بمسجد الحسن الثاني، بمدينة الدار البيضاء، معرض للصور التاريخية للملوك الثلاثة ، من تصوير  الفنان محمد مرادجي، الذي عاصر  جيل الملك محمد الخامس، وجيل الملك الحسن الثاني، وجيل الملك محمد السادس.

المعرض المفتوح إلى غاية 7 فبراير، يشكل رصدا تاريخيا موثقا بالصورة  لعهود الملوك الثلاثة، وذلك في إطار تخليد الذكرى 72 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي يحتفل بها المغرب هذه الأيام.

الملكان 2

وكان افتتاح المعرض قد استقطب حضورا لافتا لعدد من المسؤولين، إضافة إلى أحفاد وأبناء رجال المقاومة ورموزها في المغرب، اطلعوا على الأروقة  التي تتضمن 250 صورة تاريخية حية ومتجددة، التقطها باحترافية وبراعة، الفنان محمد مرادجي على امتداد مساره  المهني.

ومرادجي من بين المصورين المشهود لهم بالكفاءة والاقتدار في ممارسة الفن الفوتوغرافي، الذي يعتبر أحد رواده الكبار، ممن عايشوا الأحداث عن كثب، وقاموا بتوثيقها.

مرادجي مع الحسن 2

وكان الرجل قد بدأ حياته مصورا بسيطا في الشارع بالدار البيضاء، بآلة تصوير   صغيرة، متنقلا بدراجته العادية، قبل أن يطور نفسه وفنه، اعتمادا على موهبته، ويصبح له شأن في مجال هذا الفن، ويرتبط بعلاقات وثيقة مع عدد من رجالات السياسة والفن، سواء  داخل المغرب أو خارجه، وخاصة في المشرق العربي.

ويفخر مرادجي بكونه أول من التقط صورا فوتوغرافية بالألوان للملك الراحل الحسن الثاني.

وسبق له أن أقام العديد من المعارض الفوتوغرافية، التي أبانت عن علو كعبه في الحفاظ على الذاكرة من خلال الصورة، التي توثق للحدث، كما أصدر من قبل كتابا بعنوان” «50 سنة من التصوير: مرادجي شاهد على العصر».

روابط ذات صلة:أعمال مصور مغربي شاب تثير اهتمام زوار معرض جائزة الفن الفوتوغرافي