الرئيسية / أحوال الناس / هل تكون المخدرات الاصطناعية الأخطر على صحة المراهقين المغاربة؟
pilules-modifie-792

هل تكون المخدرات الاصطناعية الأخطر على صحة المراهقين المغاربة؟

كشف الدكتور جلال توفيق مدير المرصد المغربي لمكافحة الإدمان والمخدرات، ومدير مستشفى الرازي بسلا، أن المخدرات الاصطناعية التي تسوق عالميا، وتروج على أنها مصنوعة من مواد حلال، هي الأخطر على صحة المراهقين.

وأوضح الدكتور، خلال استضافته ببرنامج ”مباشرة معكم”، أن عكس مايظنه مستعملو هذه الأنواع الحديثة من المخدرات، المصنوعة من مواد كيميائية وعقاقير طبية، فإنها تشكل خطرا أكبر على الصحة، لأن تركيز المواد المكونة منها عال وجرعاتها أكبر.

وقال في الوقت ذاته، إن هناك عددا من المعلومات المغلوطة التي يتم الترويج لها من طرف الشركات المصنعة لهذه الأنواع من المخدرات، بغرض الربح، وبالتالي ينبغي التعامل معها بحذر.

الحشيش

وقدم توفيق نماذج من هذه المخدرات، من بينها الحشيش الاصطناعي، الذي يتسبب في ضرر أكبر من الحشيش العادي، لاحتوائه على مكونات غير معروفة.

ولأجل ذلك شدد مدير المرصد، على ضرورة توعية المراهقين المغاربة بالأضرار الخفية لهاته المخدرات، التي بدأت تنتشر في الأسواق.

إقرأ أيضا: مثير..”تسريب” المخدرات ومبلغ مالي يقود شرطيين للسجن