الرئيسية / أحوال الناس / توشيح عناصر القبعات الزرق المغاربة بكوت ديفوار بميدالية الأمم المتحدة للسلام
توشيح عناصر القبعات الزرق المغاربة، صورة من الأرشيف.
توشيح عناصر القبعات الزرق المغاربة، صورة من الأرشيف.

توشيح عناصر القبعات الزرق المغاربة بكوت ديفوار بميدالية الأمم المتحدة للسلام

وشحت ممثلة الأمم المتحدة في كوت ديفوار، أمس الجمعة في دويكوي (457 كلم عن أبيدجان)، عناصر القبعات الزرق التابعين للتجريدة المغربية ال22 المنتشرة في هذا البلد في إطار بعثة الأمم المتحدة، بميدالية السلام، وذلك نظير نكران الذات والتفاني اللذين أبانوا عنهما خدمة للسلام والأمن.

وأعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في كوت ديفوار، عيشتو مانداودو، في كلمة بالمناسبة، عن فخرها بالمشاركة في حفل توزيع الميداليات، تخليدا لمساهمة أعضاء التجريدة المغربية الحالية في عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار.

وقالت مانداودو إن “هذا اليوم اعتراف رسمي بالتضحيات الجسام للدفاع عن القيم والمثل الإنسانية العليا عبر العالم، ويشكل حدثا كبيرا سيسم إلى الأبد حياة كل جندي شارك في عمليات حفظ السلام”، وفق مراسلة لوكالة الأنباء المغربية.

وأضافت أن هذا التكريم الأممي هو اعتراف مزدوج بالجهود والسلوك القويم لسفراء السلام، وهو أيضا مكافأة لنكران الذات في خدمة الأمم المتحدة التي تتمثل مهمتها في تحقيق تطلعات بلد يعاني من الاضطرابات، تحت شعار “استعادة السلام”.

للمزيد:وفاة ثلاثة عناصر من القبعات الزرق المغاربة في حادث سير غرب كوت ديفوار

وحسب المسؤولة الأممية، فإن التجريدة المغربية ال22، وعلى غرار المكونات الأخرى لعملية الأمم المتحدة بكوت ديفوار، المنتشرة منذ بداية يونيو الماضي، قد أبانت عن التزام قوي بالوفاء بجميع واجباتها من خلال المشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة العملياتية للعملية، بما في ذلك تلك المتعلقة بدعم السير الجيد للانتخابات الرئاسية.

وأوضحت مانداودو أن التجريدة المغربية بذلت كل ما وسعها للحفاظ على مكتسبات عملية الأمم المتحدة بالبلاد، في مجال الأمن والدعم الإنساني، وإشاعة القيم الإنسانية وحماية الساكنة.