الرئيسية / أحوال الناس / بعد مسيرات الشموع في طنجة..فريق برلماني يطالب “أمانديس ” بالحساب
إحدى المسيرات الاحتجاجية في مدينة طنجة ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء
إحدى المسيرات الاحتجاجية في مدينة طنجة ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء

بعد مسيرات الشموع في طنجة..فريق برلماني يطالب “أمانديس ” بالحساب

عقب المسيرات السلمية بالشموع، التي عرفتها مدينتا طنجة والفنيدق في شمال المغرب، كأسلوب احتجاجي  على ارتفاع فواتير استهلاك الماء والكهرباء، طلب فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، من رئيس لجنة المالية والاقتصاد، تشكيل لجنة للقيام بمهمة استطلاعية ل” امانديس”، باعتبارها المسؤولة عن ذلك، في إطار  التدبير المفوض.

وكان تواتر المسيرات الاحتجاجية بالشموع، في مدينة طنجة، قد أدى إلى سفر السيد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، مرفوقا بمحمد حصاد، وزير الداخلية، إلى عين المكان،بهدف البحث في الإشكالات المطروحة، قصد العمل على معالجتها، وامتصاص غضب السكان.

وذكر بلاغ لفريق العدالة والتنمية، أنه منذ سنة 2008 ومدن الشمال تعاني من ارتفاع فواتير استهلاك الماء والكهرباء، في حين لم تكن السلطات المفوضة تستطيع تقديم أجوبة أو تبريرات مقنعة، قبل أن تقوم المجالس الحالية بوضع آليات عاجلة لتلقي شكايات المواطنين ومراقبة مضامينها والتأكد من حقيقة الاستهلاك.

للمزيد:”أمانديس” تجمع بن كيران وحصاد بطنجة

وقد خرجت شركة التدبير المفوض “أمانديس” مؤخرا، يضيف نفس المصدر، لتبرر هذا الغلاء بطريقة احتساب أشطر الاستهلاك، “في حين لا يستطيع أحد أن يراقب آليات هذا الاحتساب من قبل الشركة مقارنة مع التصريحات الدورية التي تقدمها للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.”

إقرأ أيضا:سفير يطمئن البيضاويين”خوفا” من مسيرات الشموع

وأوضح  فريق حزب العدالة والتنمية أن طلب تشكيل  مهمة استطلاعية عاجلة يدخل في سياق الوقوف على حقيقة احترام القانون في فوترة  تسعيرة الماء والكهرباء ” ورغبة في التأكد من صدقية عمليات الفوترة ومدى مطابقتها لحقيقة التصريحات المالية التي تقدمها شركة التدبير المفوض”.