الرئيسية / أحوال الناس / خطير. الحمى القلاعية تصيب قطيع هذه المناطق!
lhm-lqly

خطير. الحمى القلاعية تصيب قطيع هذه المناطق!

أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة مرض الحمى القلاعية، وذلك عقب تسجيل أربع بؤر جديدة لهذا المرض، بأقاليم سيدي بنور وسطات والجديدة.

وأكد بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أنه “في إطار عملية تتبع الحالة الصحية لمرض الحمى القلاعية على الصعيد الوطني، تم على الفور اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة هذا المرض، وذلك من طرف المصالح البيطرية الإقليمية بالتنسيق مع السلطات المحلية من أجل احتواء البؤر المسجلة والحد من انتشار هذا المرض إلى ضيعات أخرى بالأقاليم المجاورة”.

واستطرد البلاغ، أنه “تم وضع الضيعات المصابة تحت المراقبة الصحية، ومنع الحيوانات المريضة والحساسة من الدخول أو الخروج منها، وكذا المواد ذات الأصل الحيواني (الحليب واللحوم)، وذبح وإتلاف بعين المكان، جميع الحيوانات المصابة والمشتبه في إصابتها بالعدوى، وكذا الحيوانات المعدية (42 رأسا من الأبقار و 74 رأسا من الأغنام).

وأبرز المصدر، أنه تم تطهير وتنظيف الضيعات (المباني والمعدات)، وتلقيح الأبقار المتواجدة حول البؤر (10000رأس من الأبقار) ومنع تنقل الحيوانات، وكذا منع تجمعات الحيوانات الحساسة للمرض (أبقار، أغنام وماعز) خاصة في الأسواق الأسبوعية والمعارض، واحترام تدابير السلامة البيولوجية بالضيعات التي سجل بها المرض، وتعزيز المراقبة الصحية للقطيع في جهة الدار البيضاء سطات وعلى الصعيد الوطني.

وأشار البلاغ، إلى أنه تمت السيطرة على هذا المرض، والذي يظل محدودا بجهة الدار البيضاء سطات، وذلك بفضل تعبئة المصالح البيطرية والسلطات المحلية والدرك الملكي.

وأعلن المكتب، أنه “سيتم فورا تعميم حملة لتلقيح الأبقار ضد الحمى القلاعية على الصعيد الوطني، وذلك لتقوية مناعة قطيع الأبقار، داعيا إلى تعبئة جميع الفاعلين (مربي الماشية والجمعيات المهنية والغرف الفلاحية والأطباء البياطرة الخواص والسلطات المحلية ومصالح المديريات الجهوية للفلاحة والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية)، لإنجاح هذه الحملة لتقوية مناعة كل قطعان الأبقار على الصعيد الوطني.

من جهة أخرى، قالت مصادرنا، إن سلطات مدينة سيدي بنور قد منعت صباح يومه الثلاثاء، السوق الأسبوعي المخصص للماشية، مخافة تفشي مرض “الحمى القلاعية”.

وذكر المصدر ذاته، أن عددا كبيرا من مربيي المواشي، قد تفاجؤوا بمنعهم من ولوج السوق الذي يعد ثاني أكبر سوق للماشية بالمغرب، خشية انتشار المرض الخبيث.

إقرأ أيضا: بعد الجمرة الخبيثة..الحمى القلاعية تصيب أبقار هذه المنطقة