الرئيسية / أحوال الناس / ”تغذية” السجناء المغاربة تؤرق المسؤولين لهذا السبب
o-WOMAN-IN-PRISON-facebook

”تغذية” السجناء المغاربة تؤرق المسؤولين لهذا السبب

ماتزال تغذية السجناء المغاربة من الإشكالات الكبرى التي تؤرق مسؤولي القطاع السجني، وتستعجلهم للتدخل من أجل تحسين واحدة من الخدمات الحساسة والأساسية بالمؤسسة السجنية.

إذ كشف صالح التامك المندوب السامي لإدارة السجون في عرض قدمه اليوم بالبرلمان، أن جودة الوجبات الغذائية بسجون المملكة تبقى دون المستوى نظرا لقلة الخبرة في الطبخ الجماعي وظروف التوزيع غير الملائمة.

ولأجل ذلك دعا النواب البرلمانيين إلى إدخال تعديلات على مشروع قانون المالية خاصة ما يتعلق بالتغذية.

ومن الاقتراحات التي تقدم بها التامك، رصد اعتماد إضافي يقدر ب 200 مليون درهما، لتعميم تجربة إسناد تدبير تغذية السجناء للقطاع الخاص على كل المؤسسات السجنية.

وأوضح المندوب السامي في السياق ذاته أن رفع المديرية  من الحصة اليومية لكل سجين من 12 درهما إلى 21 درهما أظهر أن ”هناك تحسنا ملموسا سواء على مستوى جودة الوجبات الغذائية أو على مستوى توزيعها، الأمر الذي تم الوقوف عليه من خلال إقبال السجناء على الوجبات الغذائية المقدمة لهم على خلاف ما كان الأمر عليه سابقا”.

إقرأ أيضا: سجون المملكة ستخضع لإصلاحات وفق ”النموذج الأمريكي”