الرئيسية / أحوال الناس / خطة عمل لمواجهة خطر الفيضانات في منطقة القنيطرة والغرب
القنيطرة

خطة عمل لمواجهة خطر الفيضانات في منطقة القنيطرة والغرب

تم الإعلان عن  الخطوط العريضة لخطة عمل تشاركية تروم اتخاذ تدابير احترازية لمواجهة خطر الفيضانات المحتملة بمنطقة الغرب وإقليم القنيطرة.

وقالت زينب العدوي، والي الجهة، عامل عمالة القنيطرة ، في كلمة لها، أمس الثلاثاء، في لقاء تشاوري حول فيضانات الغرب، إن الإجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها خلال السنة الماضية ساهمت بشكل كبير في الحد من هذه الآفة.

وأكدت المسؤولة الترابية ، أن التدابير والإجراءات التي يتعين اتخاذها في هذا الصدد تدور أساسا، حول جرد وتحيين النقط السوداء، وجرد وتحيين الآليات والأدوات الخاصة بمكافحة خطر الفيضانات، وتحديد مناطق الإيواء، وإلزامية الإشعار المبكر، ووضع برنامج للمداومة على مستوى كل الوحدات الإدارية، والحرص على القيام بأشغال صيانة جنبات الطرق وتنقية الأودية وقنوات الصرف، والتدخل العاجل لمنع تجمع المياه بالأحياء السكنية والشوارع والمحاور الطرقية المصنفة في خانة النقط السوداء، وتنظيم حملات تحسيسية لفائدة المتدخلين والسكان المجاورين للمناطق الحساسة.

للمزيد:العدوي تكذب إشاعة إعفائها من منصبها على رأس ولاية القنيطرة

ودعت العدوي مختلف الأجهزة والمصالح المعنية إلى التعبئة واليقظة ومضاعفة الجهود، وذلك عبر التحيين المتواصل لخطط العمل حسب المستجدات وحسب درجة خطورة الوضعية، والتحديد الدقيق وتدعيم عمليتي الاستشعار والتدخل المبكرين.

ووقفت الوالي العدوي عند اهمية الانخراط الإيجابي والفعال لدميع الفعاليات في عمليات الإشعار المبكر لتفادي أي خسائر سواء في الأرواح أو الممتلكات، وفق خطة العمل النهائية التي ستتم بلورتها بتشاور وتنسيق تام مع مختلف المصالح المعنية.