الرئيسية / أحوال الناس / عقوبات رادعة بحق من حرّضوا رجال الشرطة على الاحتجاج عشية العيد
Capture

عقوبات رادعة بحق من حرّضوا رجال الشرطة على الاحتجاج عشية العيد

أعفت المديرية العامة للأمن الوطني، أمس الثلاثاء، ثلاثة رجال شرطة من أسلاك الشرطة، ومن الوظيفة العمومية.

وأكدت المديرية في بلاغ لها، أن العناصر الأمنية المعفاة “ارتكبت مخالفات مهنية جسيمة تتمثل في الدعوة والمشاركة في عمل جماعي يخل بقواعد الانضباط”.

وذكر بيان المديرية، أنه “تم توقيع هذه العقوبة، التي شملت مفتش شرطة ممتاز ومقدمين للشرطة، على خلفية تحريضهم ومشاركتهم في عمل احتجاجي أمام مقر ولاية أمن طنجة، مساء الأربعاء 23 شتنبر الجاري”.

وشدد البلاغ أن ما قام به المسؤولون الأمنيون هو “خرق سافر لضوابط الطاعة والانضباط التي تحكم الوظيفة الشرطية، وتجاوز واضح وعمدي للمقتضيات القانونية والتنظيمية، التي ينص عليها القانون الأساسي لموظفي الأمن الوطني”.

جدير بالذكر، أن أزيد من 200 عنصر أمني عامل بمدينة طنجة، قاموا بوقفة احتجاجية غير مسبوقة أمام مقر ولاية أمن طنجة، يوم الـ23 شتنبر الجاري، من أجل تمكينهم من عطلة عيد الأضحى.

إقرأ أيضا: هكذا أدخل الحموشي الفرحة على قلوب أزيد من 200 عنصر أمني