الرئيسية / أحوال الناس / غلاء أدوية سرطان الدم يدفع المرضى إلى استعمال الطب الشعبي
المركز

غلاء أدوية سرطان الدم يدفع المرضى إلى استعمال الطب الشعبي

دقت جمعية مرضى سرطان الدم ناقوس الخطر، إزاء تفشي سرطان الدم “لوكيما”، مشيرة إلى أن 2400 مغربي يعانون من هذا المرض ولا يحصل على العلاج سوى 1680 منهم، ولايتجاوز عدد الذين يحصلون على علاج كاف سوى 606 أشخاص، في الوقت الذي تصل كلفة العلاج إلى 27 ألف درهم شهريا، وهو ما يدفع الكثيرين إلى اللجوء للطب الشعبي كبديل في مواجهة غلاء الأدوية.
واستنادا إلى يومية” المساء” المغربية، في عددها الصادر اليوم السبت، فقد حذرت الجمعية المذكورة، من أن أكبر المشاكل التي تواجه المرضى هي غلاء الدواء، إذ تصل تكلفته الشهرية إلى 3500 درهم، بالنسبة للأدوية الجينية، فيما تصل تكلفة الأدوية الأصلية إلى 27 ألف درهم شهريا.
وأشارت الجمعية ذاتها، إلى أن غلاء الدواء يضاف إلى تكلفة العلاج الكيمائي، والتي قد تصل إلى 50 ألف درهم شهريا، في الوقت الذي لاتوفر شركات التأمين أي تغطية للعلاج من هذا المرض.

للمزيد:أول منتج من “أجنة بشرية” لمعالجة السرطان والشلل
ودعت الجمعية وزارة الصحة إلى مراقبة شديدة لبعض الأدوية التي يتم الترويج لها على أنها فعالة ضد المرض في الوقت الذي لاتجدي نفعا أمام سرطان الدم.

إقرأ أيضا:ثمرة أسترالية تعالج مرضى السرطان خلال 4 ساعات

تعليق الصورة: المركز الجهوي لعلاج السرطان في مكناس