الرئيسية / المغرب الكبير / لغز اختفاء الصدر لازال عائقا أمام تطبيع العلاقات اللبنانية الليبية
moousa sader

لغز اختفاء الصدر لازال عائقا أمام تطبيع العلاقات اللبنانية الليبية

أكد رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، بمناسبة الذكرى الـ 36 لاختفاء موسى الصدر في ليبيا، أن لبنان ترفض كل تطبيع في العلاقات مع ليبيا، إلا في حالة كشفت هذه الأخيرة عن مصير الصدر ورفيقيه، والذين اختفوا فيها سنة 1978.

وأشار بري، أن الحكومة اللبنانية ترفض كل محاولة تطبيعية، سواء تعلق الأمر بتوقيع اتفاقيات تربوية أو سياحية أو إعلامية، مشددا على ضرورة مناقشة قضية الصدر من قبل أطراف الحوار الليبي بالصخيرات.

وأضاف بري أن الحكومة اللبنانية سبق وتقدمت بطلب إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف من أجل مطالبة الحكومة الليبية بالكشف عن مصير الصدر ورفيقيه.

إقرأ المزيد:ليبيا ستساعد من أجل فك لغز اختفاء موسى الصدر

هذا ويشار إلى أن موسى الصدر، الزعيم الروحي لحركة أمل الشيعية في لبنان، اختفى رفقة محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين سنة 1978، بعد أن قام بزيارة رسمية إلى ليبيا، في وقت تصر السلطات الليبية على مغادرة الصدر للأراضي الليبية في اتجاه روما.