الرئيسية / المغرب الكبير / مجلس الأمن يرفض تسلح ليبيا وإن سيطرت داعش على كامل ترابها
conseil de securite

مجلس الأمن يرفض تسلح ليبيا وإن سيطرت داعش على كامل ترابها

على خلفية مطالبة بعد الأطراف الليبية برفع الحذر على تسليح الجيش الليبي، أكد المندوب الليبي بالأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، أن لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي، ترفض السماح للجيش الليبي بالتسلح في إطار حربه ضد “تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأشار الدباشي إلى أن مجلس الأمن مازال متشبثا بقراره بخصوص ممارسة “حق فيتو” غير معلن على الجيش الليبي، مضيفا أن المجلس ينتظر تشكيل حكومة وفاق وطني لفعل ذلك رغم الوضع المأساوي الذي تعيشه ليبيا اليوم، والذي من المرجح أن يتفاقم مع استمرار الجرائم اللا إنسانية التي ترتكبها عناصر “داعش” في حق المدنيين.

وأكد المندوب الليبي أن قرار المجلس لن يتأثر بما تعيشه ليبيا، حتى وإن تفاقم الوضع وأحكم الإرهاب قبضته على كل شبر من الأراضي الليبية.

وشدد الدباشي على ضرورة استحضار الحكمة والحذر في التعامل مع الأزمة الليبية، والتي قد تشعل فتيلة حرب أهلية قد تزيل الطين بلة في وقت سيكون المدنيون المتضرر الأول فيها.

إقرأ المزيد:الثني يدعو لرفع الحظر عن تسليح “الجيش”

هذا وطالبت عدة أطراف ليبية بضرورة السماح للجيش الليبي بالتسلح من أجل التصدي لشبح الإرهاب، في ظل الاقتتال الذي تشهد عدد من المدن الليبية، والتي خلف المئات من القتلى في صفوف المدنيين على يد عناصر تنظيم “داعش”.