الرئيسية / المغرب الكبير / مخاوف من قيام “داعش” بإعدامات جماعية بسرت
daech-libya

مخاوف من قيام “داعش” بإعدامات جماعية بسرت

تتزايد مخاوف سكان مدينة سرت الليبية، خاصة الحي رقم 3، حول إقدام العناصر الإرهابية التابعة لـ”داعش” على إعدام المعتقلين على خلفية الاشتباكات التي تشهدها المنطقة والتي خلفت إلى حد كتابة هذه السطور العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وحسب موقع “بوابة الوسط الليبية” الإخباري، فقد قام حسن الكرامي، إمام “داعش” بتهديد سكان المنطقة محذرا إياهم من الوقوف في وجه التنظيم، بعد أن أم أتباعه خلال صلاة الجمعة بجامع قرطبة.

وأعرب الأهالي عن تخوفهم من إصدار الكرامي أحكاما تجيز إعدام شباب سرت، في وقت دعا فيه عضو المجلس البلدي للمدينة، إبراهيم مليطان، الليبيين لإنقاذ السكان، خاصة مع غياب معطيات حول عدد المفقودين من الأهالي الذين رفضوا مغادرة بيوتهم.

وحمل مليطان مسؤولية الكارثة الإنسانية التي تعيشها سرت اليوم، لمجموعة من سجناء “بوسليم” المتطرفين الذين عمدوا للاستعانة بعناصر أجنبية متطرفة، على حد قوله، مضيفا أن سرت تعيش وضعا صعبا على مرئي ومسمع الرأي العام الدولي.

وحسب مليطان، فقد أفادت بعض المعلومات بوصول شاحنة تابعة لـ داعش” محملة بشباب يرتدون ملابس برتقالية، المعروفة لملابس الإعدام لدى التنظيم، جوار ساحة جامع قرطبة، ما يبنؤ بعلية إعدام جماعية في حق هؤلاء الشباب.

إقرأ المزيد:19 قتيل في مواجهات بين شباب سرت و عناصر داعش

هذا وعرفت الاشتباكات بالمدينة سقوط العشرات من المدنيين على يد عناصر التنظيم، في وقت قام فيه هؤلاء بنبش قبر شيخ السلفيين في سرت خالد بالرجب، إمام وخطيب جامع قرطبة، الذي اغتيل الأسبوع الماضي وأحرقت جثته.