الرئيسية / المغرب الكبير / التجمع ينفي وجود صراع بين أويحيى وسلال
abdelmalk sellal

التجمع ينفي وجود صراع بين أويحيى وسلال

اعتبر تبادل التصريحات التي أدلى بها كل من الوزير الأول عبد المالك سلال وأحمد أويحيى الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي، مؤخرا بخصوص الوضع الاقتصادي للجزائر بأنه تنافس بين الرجلين، خاصة وأن اويحيى يشدد على مصارحة الجزائريين بالوضع المالي والاقتصادي للبلاد.

وتعددت التساؤلات بخصوص تصريحات عبد المالك سلال الأخيرة على التلفزيون العمومي، حيث أكد أن سياسة التقشف غيرة واردة، وأن الدولة تسعى فقط لترشيد النفقات، مما يعارض اعترافه بخصوص احتياطي الصرف الذي، على حد قوله، يغطي 24 شهرا من الاستيراد، وهو رد جاء بعد تصريح أحمد أويحيى.

وفي تصريحاته لبعض وسائل الإعلام الجزائرية، قال المتحدث الرسمي للتجمع الوطني الديمقراطي، شهاب صديق، أمس الأحد، أن الأخبار التي تروج حول وجود خلاف بين الرجلين لا تعدو أن تكون سوى تأويلات مغرضة تسعى للإيقاع بين الرجلين.

وأضاف صديق أن البلاد تمر بوضع حساس يشمل كل المجالات بما فيها الاقتصادية والمالية خاصة بعد تراجع أسعار البترول، مشيرا إلى أنه وباعتبار الأرندي حزبا فاعلا ومؤثرا في البلاد، فهو يفصح عن آرائه دون مغالطات، لذلك وحسب قوله “لا يجب أن يفهم ذلك على أنه تنافس أو رغبة من أويحيى لإحراج الوزير الأول”.

هذا أشار شهاب صديق إلى البيان الصادر عن الأرندي في ختام اجتماع أمانته الوطنية، أول أمس السبت والذي من خلاله عبر الحزب عن دعمه لحكومة سلال في سبيل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية وتسريع إصلاحات الحكامة الاقتصادية في ظل الظروف المالية الصعبة التي تمر بها البلاد