الرئيسية / المغرب الكبير / قادة طرفي الصراع الليبي متهمون بعرقلة اتفاق السلام الأممي

قادة طرفي الصراع الليبي متهمون بعرقلة اتفاق السلام الأممي

 

وجه الاتحاد الأوروبي اتهامات إلى 5 من قادة طرفي الصراع الدائر في ليبيا بعرقلة جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى اتفاق سلام ينهي الأزمة القائمة في البلاد.
ويوجد 5 أسماء على قائمة، على صلة بالموضوع، يعتزم الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات عليهم، على رأسهم قائد القوات المدعومة من قبل برلمان طبرق وحكومة البيضاء، خليفة حفتر وقائد القوات الجوية، العقيد صقر الجروشي.

إقرأ المزيد: ليبيا: الحوار بديلا عن الاحتراب
وإلى جانب حفتر يوجد أسماء لثلاثة من أبرز أسماء الطرف الثاني في الصراع الليبي، المشكل من قوات “فجر ليبيا” والمؤتمر الوطني العام وحكومة الإنقاذ في طرابلس.
ويتعلق الأمر بالقيادي في “فجر ليبيا، صلاح بادي، والسياسيان عبد الرؤوف المناعي وعبد الرحمن السويحلي.
ويهدد استمرار الصراع الدائر في ليبيا بنسف جهود الأمم المتحدة لوقف حالة الاحتراب السائدة في البلاد عبر التوصل إلى اتفاق سلام وتشكيل حكومة وحدة وطنية.