الرئيسية / المغرب الكبير / لويزة حنون تحمل الدولة والحكومة مسؤولية تدهور الأوضاع في غرداية
زعيمة "حزب العمال" الجزائري لويزة حنون
زعيمة "حزب العمال" الجزائري لويزة حنون

لويزة حنون تحمل الدولة والحكومة مسؤولية تدهور الأوضاع في غرداية

حملت لويزة، زعيمة حزب العمال الجزائري، الدولة والحكومة في الجزائر مسؤولية تدهور الأوضاع في ولاية غرداية في ظل المواجهات الطائفية التي شهدتها خلال اليومين الفائتين.
واعتبرت حنون في لقاء يوم أمس الأربعاء مع أعضاء حزبها أنه يتعين على كامل الحكومة النزول إلى غرداية.
وأضافت حنون أنه في أي بلد يحترم نفسه تتدخل الحكومة مع اندلاع أول شرارة ولا تعطي الأوامر، من قلب العاصمة وداخل المكاتب المكيفة، لقوات الشرطة من أجل التدخل.
وقالت الزعيمة اليسارية إن كل ما تجيده الدولة هو إرسال قوات الجيش والشرطة مضيفة أن السلطات عاجزة عن إيجاد حل للمشكل.
وحذرت زعيمة الحزب العمال إنه من خلال أحداث غرداية يتم تفكيك الجزائر، رافضة في الوقت نفسه تحميل المسؤولية لشبان المنطقة الذين قالت إنهم أسرى وضع لا يعرفون كيف يخرجون منه.