الرئيسية / المغرب الكبير / معطلون يطالبون بالإفراج عن زملائهم المعتقلين في سجن الزاكي بسلا
0328d8d74f003cee4220076b387f07c5

معطلون يطالبون بالإفراج عن زملائهم المعتقلين في سجن الزاكي بسلا

احتشد أمس بالعاصمة الرباط،  معطلون من حملة الإجازة والماستر ، من أجل مطالبة الجهات المسؤولة الإفراج عن زملائهم المعتقلين، وعددهم 9( أحمد النيوة و سليمان بن يرو ومصطفة أبو زير من تنسيقية التحدي 2012 وعبد الحق الحر ويوسف محفوظ من تنسيقية الكرامة 2013 و عزيز الزيتوني ومحمد العلالي من تنسيقية الموجزين و الخامس مفيد ورشيد بنحمو من التنسيق الميداني 2011)، والذين تم اقتيادهم يوم الخميس الماضي إلى سجن الزاكي بسلا بعد خوضهم أشكالا احتجاجية من أجل مطالبتهم بما أسموه “تثبيت مجانية التنقل على متن القطارات”، حسب مراسلة تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
ويلاحق المعتقلون التسعة أواخر هذا الشهر على دفعتين بتهم التعرض لسير القطار ؛وضرب رجل أمن ؛ وخوضهم أشكالا احتجاجية غير مرخص لها.
واردف المصدر ذاته، أنه بالمقابل اعتبر المحتجون أن هذه التهم مبالغ فيها، على حد تعبيرهم، وغير صحيحة ،وأنهم “يتعرضون للقمع والتنكيل من طرف الحكومة التي يقودها عبد الإله بنكيران”.
هذا، وأعلن حملة الشواهد عزمهم، في بيان لهم نشروه على صفحات التواصل فيسبوك التصعيد من احتجاجاتهم بالعاصمة الرباط ، والدخول في اعتصام مفتوح إلى أن يتم الإفراج عن زملائهم.
وكان المحتجون عشية أمس الثلاثاء دخلوا في اعتصام جزئي  أمام البرلمان دام حوالي ساعتين بحضور كبير لرجال الأمن ، رفعوا خلاله شعارات ولافتات تطالب رئيس الحكومة ،ووزير العدل والحريات ، ووزارة الداخلية بالإفراج عن المعتقلين بسجن الزاكي وتمكينهم من التوظيف.
الاعتصام الذي دام حوالي ساعتين ختم بتدخل عصي وهراوات رجال الأمن خلف أعدادا من الجرحى والمصابين ،تم نقل الحالات الخطيرة منها إلى المستشفى ابن سينا لتلقي العلاج.