الرئيسية / المغرب الكبير / تونس: أطراف حزبية ونقابية تنتقد إعلان حالة الطوارئ
Tunisia State of Emergency

تونس: أطراف حزبية ونقابية تنتقد إعلان حالة الطوارئ

بدأت تفاعلات إعلان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يوم أول أمس السبت عن حالة الطوارئ بالظهور.
وعبر حزب التحالف الديمقراطي في بيان له يوم أمس الأحد عن رفضه لإعلان حالة الطوارئ لأنه جاء مخالفا للفصل 80 من الدستور الذي يتحدث عن اللجوء إلى هذا الإجراء في حالة وجود خطر يهدد الاشتغال العادي للسلطات العمومية، وهو ما لا ينطبق على ما تعيشه تونس اليوم.
واعتبر الحزب أن إعلان حالة الطوارئ سيكون له تبعات سلبية على مستويات عدة ومن بينها القطاع الاقتصادي حيث أنه سيضر بالاستثمارات وينسف ما تبقى من الموسم السياحي.
ويرى الحزب أن إعلان حالة الطوارئ سيجعل “الإرهابيين” يظهرون بمنظر المنتصر، محذرا في الوقت السلطات من اتخاذ هذا الوضع كذريعة للتضييق على الحريات الفردية والحقوق الاجتماعية.
من جانبه انتقد الاتحاد العام التونسي للشغل، على لسان أمينه العام المساعد سامي الطاهري، ما اعتبره انزياحا عن المشكل الحقيقي، أي الإرهاب، حينما تم تبرير حالة الطوارئ باستمرار الاحتجاجات ذات الطابع الاجتماعي.
ورحب الطاهري، في حوار مع إذاعة “شمس أف أم”، بالإعلان عن حالة الطوارئ إن كان ذلك يعني تعزيز اليقظة الأمنية.
وجاء إعلان حالة الطوارئ في تونس في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي طال منتجعا سياحيا بمدينة سوسة وأودى بحياة 38 شخصا.