الرئيسية / المغرب الكبير / بوتفليقة يخيب أمل المعارضة في انتخابات مبكرة
boutflika-machahid24

بوتفليقة يخيب أمل المعارضة في انتخابات مبكرة

وجه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أمس السبت، رسالة إلى الشعب الجزائري يخبر من خلالها أنه سيكمل ولايته الرئاسية الحالية، وأن مشروع تعديل الدستور قد شارف مراحلة النهائية.
وقال وفق ماورد عن وكالة الأناضول أنه سيتواصل تعزيز دولة الحق والقانون بالتواتر مع الإصلاحات التي سيتم دعمها في جميع المجالات، من خلال مراجعة الدستور، دون توضيح موعد الكشف عن مضمون التعديل.
و كانت أهم أقطاب المعارضة الجزائرية المنضوية تحت لواء تحالف يسمى “هيئة التشاور والمتابعة للمعارضة”، الذي تأسس في شتنبر الماضي، ويضم أحزاباً وشخصيات مستقلة، وأكاديميين من مختلف التيارات، قد أعلنت عن رفضها مشروع تعديل الدستور، لأن النظام استفرد بإعداده، مطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة، بسبب مرض الرئيس، على حد قولها.
وأعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، مطلع ماي 2014، بعد أيام من إعادة انتخابه لولاية رابعة، عن فتح مشاورات برئاسة مدير ديوانه، أحمد أويحيى، مع الأحزاب والشخصيات الوطنية والجمعيات حول مسودة للدستور أعدها خبراء قانونيون، وشدد على أنه سيكون “دستوراً توافقياً”.