الرئيسية / المغرب الكبير / الخنزير البري مصدر معاناة لساكنة بوادي سوس ماسة درعة
8f7997ac35b97e9818117af746ef5397

الخنزير البري مصدر معاناة لساكنة بوادي سوس ماسة درعة

يشكل الخنزير البري مصدر معاناة وإزعاج بالنسبة لساكنة بوادي سوس درعة، ولطالما رفعوا أصواتهم بالشكوى، عسى صداها يصل إلى المسؤولين، الذين بيدهم الحل والعقد، كي يخففوا عنهم من وطأة هذه المعاناة، ويبدو ان صرخاتهم مازالت لحد الساعة كأنها صيحة في واد أو نفخة في رماد.
ولعل هذا هو الحافز الأساسي الذي دفع    جريدة “الجنوبية للإعلام”، لتخصص ضمن عدد شهر أبريل 2014، ملفا رئيسيا، من أربع صفحات بعنوان  ((الخنزير البري والرعاة الرحل و”بُوغابا”… طوفان لتهجير ساكنة بوادي سوس ماسة درعة)) .
أما  ملفها الثاني، فإنه يدور حول ((شجرة اللوز ومهرجان اللوز بتافراوت)).
 كما تضمن العدد مجموعة من المواضيع: الاتحاد الأوروبي والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف، النسخة الثانية للموسم السنوي للمدارس العتيقة بتارودانت، حوار مع عبد الناصر أطبيب، رئيس بلدية إفني، اللقاء التواصلي للجمعية المهنية للتجار بتزنيت، إسدال الستار عن ملتقى تكري بأكلو، حوار مع رئيس جمعية امود للثقافة والتنمية والبيئة  بتاسريرت بتافراوت، بالإضافة إلى مواضيع أخرى…
وللتذكير، “الجنوبية للإعلام” جريدة توزع وطنيا وتعنى بجميع قضايا جهة سوس ماسة درعة والأقاليم.