الرئيسية / المغرب الكبير / حزب التحرير بتونس يواجه حملة تطالب بحله
tahrir-machahid24

حزب التحرير بتونس يواجه حملة تطالب بحله

عبر عدد من الناشطين استياءهم مما ساد خلال فعاليات المؤتمر الرابع لحزب التحرير من دعوة لإقامة دولة الخلافة ورفع الرايات السوداء عوض الرايات الوطنية ٠
وتنادت أصوات على مواقع التواصل الاجتماعي لحل هذا الحزب، الذي لا يعترف بالدستور وبالدولة المدنية، وتم ترويج عريضة موجهة إلى رئيسي الجمهورية والحكومة تطالب بحل الحزب، وتناقل رواد الفايسبوك بغضب واحتجاج كبير صورة لسيارة الناطق الرسمي للحزب وهي تحمل كتابة ” الخلافة ” على لوحة تسجيلها.
وفي المقابل اعتبر رضا بالحاج في تصريحات إعلامية أنه من غير المعقول أن تطالب بعض الأطراف بسحب الرخصة من حزب التحرير الذي “يمثل تونس الزيتونة أرض الإسلام” في حين أن بعض هؤلاء جاؤوا لتونس بأفكار وإيديوليجيات دخيلة عن تونس، وأضاف “ندعو الجميع للالتفاف حول الإسلام، ونحن مواصلون مع مشروع بن عاشور وابن خلدون، ونحن حزب لا يستعمل العنف وجاء بالبديل”.
ورفض بالحاج اعتبار مقومات الدولة، على غرار النظام الجمهوري والدستور، مسلّمات ومقدسة، فالدستور “بث تجريبي قابل للزوال” كما أن نظام الحكم قابل للتغيير مثلما تحول سابقا من ملكي إلى جمهوري”مشيرا إلى أن حزبه لن يدعو إلى محاربة الدستور ولكن إلى دعوة الناس إلى مشروع مواز وفق قوله.