الرئيسية / المغرب الكبير / الرئيس التونسي يمنع زيارة القرضاوي ويستقبل نائبه
600xNxsalabi1040

الرئيس التونسي يمنع زيارة القرضاوي ويستقبل نائبه

استقبل الرئيس قايد السيبسي يوم السبت 9 ماي 2015 الشيخ علي الصلابي عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يترأسه الشيخ يوسف القرضاوي ويبدو أن هذا اللقاء تم بعيدا عن الاضواء
وجاء هذا الاجتماع على خلفية مساعي رئيس الجمهورية للتوفيق بين الفرقاء الليبين وإمكانية نقل جولات الحوار الليبي الليبي إلى العاصمة التونسية مع تمسك السياسية الخارجية التونسية بمبدأ الحياد في الصراع والحفاظ على نفس المسافة بين جميع الفرقاء الليبيين
والشيخ علي الصلابي بالاضافة لموقعه المتقدم في هيئة إتحاد علماء المسلمين فهو مؤسس حزب البناء والتنمية الليبي وهو أحد مكونات عمليات فجر ليبيا والتي تستولي على معظم مساحة ليبيا وفي مجابهة عسكرية مع قوات خليفة حفتر المدعومة من الامارات ومن النظام العسكري في مصر.
وتناقلت عدد من المواقع الإكترونيةنهاية الأسبوع خبر رفض الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي زيارة يوسف القرضاوي، وجاء في تصريح تلفزيوني بت يوم الجمعة أن “القرضاوي لم يطلب مني القدوم، ولو جاء إلى تونس لطلبت منعه، لأنه لا يأتي إلا بالأشياء السيئة والمشاكل لتونس”، متابعاً: “تونس ليست في حاجة له”.
وعلاقة بالموضوع استبعد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إمكانية إعادة سفير سوريا إلى تونس حاليا.
وأوضح في حوار بثته قناة الحوار التونسي مساء أمس الجمعة : “ليس من مصلحة تونس حاليا إرجاع السفير السوري.. وتونس لا تخضع لأي ضغوطات خارجية بخصوص عدم إعادة السفير السوري حاليا”
وبخصوص الوضع في ليبيا، فأشار إلى أنه وضع “متشعب”، مضيفا : “ليبيا لا تملك دولة.. وكل دولة لها أجندة.. كما أن ليبيا مهددة بالانقسام وعلينا أن نساير الوضع”.
واعتبر ان الوضع الأمني في الحدود بين تونس وليبيا “غير مطمئن”، مشيرا إلى أن تونس ليس بإمكانها اقتناء الآليات اللازمة ا لحماية الحدود
وقال ان الخسائر التي تكبدتها تونس جراء الأوضاع المتدهورة في ليبيا ناهزت الـ 5.7 مليارات دولار أمريكي