الرئيسية / المغرب الكبير / مسؤول بالخارجية الموريتانية : الحادثة الديبلوماسية مع الجزائر سحابة عابرة
kharijiya

مسؤول بالخارجية الموريتانية : الحادثة الديبلوماسية مع الجزائر سحابة عابرة

صرح مدير الاتصال والناطق الرسمي لوزارة الخارجية والتعاون الموريتانية، السفير محمد السالك إبراهيم، ليومية “الخبر” الجزائرية، حول الأزمة الديبلوماسية بين موريتانيا والجزائر، “مؤسفة جدا، وتحاشينا التصريحات الرسمية من أجل تفادي حدوث تطورات قد تسيء إلى العلاقات الطيبة التي تجمع الجزائر وموريتانيا”.
وأضاف السفير محمد السالك ابراهيم، بأن “الحادثة الديبلوماسية سحابة عابرة”، متمنيا أن تحصر الأزمة في نطاق ضيق، خاصة أنها جاءت عقب الزيارة التي قامت بها وزيرة الخارجية الموريتانية رفقة وفد من أطر الوزارة، قصد بحث سبل التعاون بين الجزائر وموريتانيا.
وأوضح محمد السالك، أن “الدبلوماسي المطرود محمد ولد عبد الله، وهو ضابط في الجيش الموريتاني، عاد إلى نواكشوط عبر العاصمة السينغالية داكار، وقد تفهم قرار السلطات الجزائرية التي تعاملت بالمثل مع طرد بلادنا دبلوماسيا جزائريا، لكن المهم بالنسبة إلينا أن تعود الأمور إلى نصابها، والقيادتين في كلا البلدين تتفهمان الموضوع وتعملان على تجاوزه”.
وقد استدعت الخارجية الجزائرية، السفير الموريتاني لـ4 دقائق فقط، وهي رسالة من الجزائر عن “غضبها” على القرار الموريتاني.