الرئيسية / المغرب الكبير / لأول مرة منذ استقلالها..الجزائر تفتح جسر التواصل مع الصين
782image005

لأول مرة منذ استقلالها..الجزائر تفتح جسر التواصل مع الصين

يحل اليوم الثلاثاء الوزير الأوّل عبد الملك سلاّل وهي أوّل مرة يزور فيها رئيس حكومة جزائرية الصين منذ الاستقلال، مثلما ذكرت وزارة الخارجية الصينية·
وقال المتحدّث “هونغ لي” إن سلاّل سوف يكون في الصين اعتبارا من اليوم الثلاثاء إلى يوم الجمعة للقيام بزيارة (التي توليها كلّ من الصين والجزائر أهمّية كبيرة)·
وأضاف هونغ في مؤتمر صحفي أن الرئيس شي جين بينغ سيجتمع مع سلاّل، كما يجري رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ محادثات معه أيضا، وأن الجانبين سوف يتبادلان وُجهات النظر حول تعزيز الشراكة الثنائية، فضلا عن القضايا الدولية والإقليمية· وفي أعقاب بكين سوف يزور سلاّل شانغهاى أيضا· وقد أشاد هونغ باسهام الجزائر بمساعدة الصين على استئناف مقعدها الشرعي في الأمم المتّحدة عام 1971·
وتنشط نحو 790 مؤسسة صينية في الجزائر لاسيما في مجال البناء و الأشغال العمومية و كذا الاستيراد و التصدير.
و قد أوكلت العديد من المشاريع خاصة في مجال البناء لمؤسسات صينية  على غرار مشروع المسجد الكبير و أوبيرا  العاصمة و كذا مشاريع السكن.
وعلى الصعيد الاقتصادي  سيما فيما يخص العلاقات التجارية تعتبر الصين أول ممون للجزائر منذ 2013 (2ر8 مليار دولار سنة 2014) و عاشر زبون لها  (8ر1 مليار دولار)  بما يعود بفائدة كبيرة على الطرف الصيني مثلما تؤكده المستشارة القائمة بالأعمال في السفارة الصينية بالجزائر.
و يتطلع القادة الجزائريون إلى تغييره من خلال تحقيق توازن في المبادلات و “منح مضمون للشراكة” حيث أن  الهدف يكمن في عدم الاكتفاء بعلاقات تجارية محضة.