الرئيسية / المغرب الكبير / إد ميلباند ينتقد فشل زعماء الغرب في الوقف إلى جانب ليبيا

إد ميلباند ينتقد فشل زعماء الغرب في الوقف إلى جانب ليبيا

وجه زعيم الحزب العمالي البريطاني، إد ميلباند، اتهامات إلى رئيس وزراء بلاده ديفيد كاميرون وباقي زعماء الدول الغربية بالفشل في الوقوف إلى جانب ليبيا في مرحلة ما بعد سقوط نظام القذافي.
وانتقد ميلباند كيفية تدبير هاته الدول لمرحلة ما بعد نهاية الحرب في ليبيا عام 2011 مشيرا إلى أنه كان يجب توقع أزمات اللاجئين التي تشهدها السواحل الإيطالية اليوم الراغبين في الالتحاق بأوروبا عبر قوارب الهجرة السرية مما خلف غرق الآلاف.
من جانب آخر هاجم زعيم حزب الليبرالي الديمقراطي نيك كليغ تصريحات ميلباند التي اعتبرها محاولة من الأخير لتسجيل نقط ضد خصمه السياسي عبر استغلال “مأساة إنسانية” وهو ما وصفه بالأمر المشين.
وبالرغم من كون الحزب العمالي وإد ميلباند دعما التدخل العسكري في ليبيا، والتي قال ميلباند إن هذا الدعم كان من أجل وقف عملية التصفية التي كان يتعرض لها السكان الليبيون، إلا أنه عاد ليؤكد أن الفشل في مواكبة البلاد في مرحلة ما بعد الحرب واضح للعيان.
وقال زعيم الحزب العمالي “ديفيد كاميرون كان مخطئا حينما اعتقد أن ليبيا بلد يمكن ترك مؤسساته لكي تشتغل وتطور نفسها بنفسها”.
وأضاف إد ميلبياند “كان بإمكان بريطانيا أن تلعب دورا أكبر في ضمان وقوف المنتظم الدولي إلى جانب الشعبي الليبي”.