الرئيسية / المغرب الكبير / الخارجية التونسية: الحوار والتوافق في ليبيا السبيل لمكافحة الإرهاب
resize

الخارجية التونسية: الحوار والتوافق في ليبيا السبيل لمكافحة الإرهاب

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي الطيب البكوش، أن المسؤولين في تونس يعملون مع المعنيين بالمجتمع المدني والأحزاب في ليبيا لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة.

وقال “البكوش” في تصريح صحفي، إنه متفائل بحل سياسي في ليبيا، موضحًا أنه اطلع على مذكرة تم التوقيع عليها من قبل 600 ألف مواطن ليبي، يطالبون الوصول من خلالها  إلى حكومة توافق وطني والبعد عن العنف والعدوان.
وأضاف “أن الحوار والتوافق هو السبيل الوحيد لمقاومة الإرهاب، لأن وجود طرفين متنازعين في ليبيا هو بمثابة بيئة خصبة للإرهاب، كما أنه يمثل خطرًا على تونس، مشددًا على أن موقف تونس من الوضع في ليبيا يقوم على دفع الطرفين المتنازعين للوصول إلى حل سياسي سلمي.
وبالنسبة للعلاقات مع سوريا، قال إن العلاقات مع سوريا ستبدأ خلال المرحلة الحالية على مستوى التمثيل القنصلي ثم تتدرج شيئًا فشيئًا على حسب الحاجة وتطور الأوضاع، مؤكدًا أن الحل في سوريا سياسيًا، وذلك لمراعاة أوضاع الشعب السوري والجالية التونسية هناك.