الرئيسية / المغرب الكبير / تونس: بعد أزمة التعليم الثانوي..63 ألف معلم يعتزمون الدخول في اضراب وايقاف الدروس
349

تونس: بعد أزمة التعليم الثانوي..63 ألف معلم يعتزمون الدخول في اضراب وايقاف الدروس

يشن معلموا التعليم الابتدائي بعد غد الأربعاء 15 أبريل 2015 اضراب عام عن العمل في مختلف ولايات الجمهورية وذلك بعد فشل المفاوضات بين وزارة التربية ونقابة التعليم الأساسي حول مطالب القطاع المضمنة فى اللائحة المهنية الصادرة عن الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الاساسى فى جانفى 2015.
وأكد كاتب عام النقابة العامة للتعليم الاساسى المستورى القمودى في تصريح للمصدر اليوم الاثنين 13 أفريل 2015 أن 63 ألف معلم ومعلمة في كامل ولايات الجمهورية سينفذون اضراب بيوم احتجاجا على تجاهل الوزارة لمطالبهم المتعلقة أساسا بالزيادة فى منح والأجور وبالترقيات المهنية.
كما أشار المصدر ذاته الى ان الهيئة الادارية لنقابة التعليم الأساسي ستعقد جلسة اثر الاضراب وستحدد خلالها أشكال النضال القادمة في حال عدم استجابة وزارة التربية لمطالب المعلمين مشيرا الى أن التحركات الاحتجاجية القادمة ستكون مفتوحة على مختلف الاقتراحات ومنها ايقاف الدورس أو مقاطعة الامتحانات وغيرها من التحركات التي سيحددها أعضاء الهيئة وفق تعبيره.
وتشهد تونس منذ مطلع سنة 2015 أزمة في قطاع التعليم في تونس انطلقت بالاضراب الاداري لأساتذة التعليم الثانوي الذي استمر الى ما بعد عطلة الثلاثي الثاني وتسبب في خسارة التلاميذ للامتحانات وانتهى بامضاء اتفاق بين الوزراة ونقابة تم بمقتضاه انهاء الأزمة.
كما من المنتظر أن يدخل غدا أساتذة التعليم العالي في اضراب عن العمل للمطالبة مطالبة بتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين الحكومى والنقابى حول المطالب المهنية للأساتذة الجامعيين.