الرئيسية / المغرب الكبير / موغيريني تهدد بمحاسبة من يخرب المفاوضات بين الليبيين..واستئناف الحوار في المغرب الأسبوع المقبل
موغيرني

موغيريني تهدد بمحاسبة من يخرب المفاوضات بين الليبيين..واستئناف الحوار في المغرب الأسبوع المقبل

قالت المفوضة العليا للشؤون الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، إن المجتمع الدولي سيحاسب من يعمل على تخريب المفاوضات بين الليبيين.

وجاء في بيان لموغيريني صدر أمس الجمعة “على كل المجموعات في ليبيا أن تمتنع عن أي عمل من شأنه زيادة التوتر في الوقت الذي انخرطت فيه كل الأطراف الليبية في مرحلة حاسمة من الحوار السياسي”، لافتة إلى أن “المجتمع الدولي سيسمي أولئك الذين يواصلون تخريب المفاوضات وستتم محاسبتهم على أعمالهم”.

وأضاف بيان رئيسة الدبلوماسية الأوروبية “أدعو كل المشاركين إلى الحوار بحسن نية وبروح المصالحة والتوافق”.

وكان الاتحاد الأوروبي تبنى نصا يتيح وضع لائحة سوداء للمتهمين بعرقلة العملية السلمية ويتيح تجميد أموالهم في أوروبا.

ومن المنتظر أن تستأنف في المغرب المفاوضات بين الأطراف الليبية برعاية الأمم المتحدة الأسبوع المقبل، بهدف وقف أعمال العنف وتشكيل حكومة وحدة وطنية لإخراج البلاد من حالة الحرب والفوضى التي تعمها منذ سقوط نظام القذافي عام 2011.

يذكر أن موغيريني ستعرض على وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في 20 أبريل سيناريوهات متعددة خاصة بإرسال بعثة أوروبية إلى ليبيا بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية، إذا طلبت هذه الحكومة ذلك.

وستكلف هذه البعثة بمساعدة الحكومة الجديدة في تأمين المواقع الحيوية الحساسة مثل المطارات والمباني الحكومية، وستتولى أيضا الإشراف على وقف إطلاق النار.