الرئيسية / المغرب الكبير / الاتحاد النقابي الدولي يتضامن مع قضية عمال “سنيم” المضربين
idrabe

الاتحاد النقابي الدولي يتضامن مع قضية عمال “سنيم” المضربين

وجهت الأمانة العامة للاتحاد النقابي الدولي، برئاسة شاران بورو رسالة الى رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز، معبرة عن قلقها العميق إزاء الوضع داخل الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) الناجم عن الإضراب الشامل الذي يخوضه عمال الشركة المنجمية منذ 30 يناير المنصرم.
وأشارت الأمينة العامة الي أن الاتفاقات المبرمة في إطار العلاقات المهنية عبر المفاوضات الجماعية بين العمال وأرباب العمل، هي اتفاقيات ملزمة وينبغي علي جميع الأطراف تنفيذها وقد يؤدي عدم تطبيقها الي نشوب نزاعات في حال لم تفضي آليات التوفيق والوساطة الي احترام القانون بشكل صارم.
وأبرزت أن ” هذا الأمر يدخل ضمن مسؤولية الحكومة، وتحديدا القطاع المكلف بالشغل، الذي كان من المفترض أن يعمل علي تجنيب احدي أهم ركائز الاقتصاد الوطني توقفا عن العمل قد يكون مضرا بالنمو الاقتصادي. ‘
وأعرب الاتحادالنقابي الدولي عن أسفه جراء تصرف الحكومة التي بدلا من أن تدفع باتجاه اطلاق مفاوضات بين الاطراف تسمح بإيجاد حل للازمة اصطفت الي جانب ادارة المؤسسة محملة العمال كامل المسؤولية. وقد شجع انحياز الحكومة إدارة علي اتخاذ اجراءات عقابية بحق مناديب العمال وكذا العمال المضربين.
وذكرالاتحاد الدولي للنقابات علي أن منع حاكم نواذيبو العمال من ممارسة حقهم في التجمع داخل مقر مناديب العمال وتلويحه باستخدام مختلف العقوبات يشكل انتهاكا خطيرا لروح ونص اتفاقيات منظمة العمل الدولية.
ولفت الاتحاد الدولي للنقابات انتباه الحكومة الموريتانية حول الوضع المثير للقلق الذي يعيشه عمال “سنيم”، داعيا إياها الي تغليب روح العقل في تسيير أزمة الإضراب الشرعي للعمال والعمل علي اطلاق مفاوضات اجتماعية مفتوحة تسمح بتلبية مطالب العمال عبر تنفيذ بنود الاتفاق المبرم بين ممثلي العمال والإدارة العامة للشركة.