الرئيسية / المغرب الكبير / مصيبة متحف باردو توحد صف التونسيين في مسيرة تضامن دولية
640x480_uploads,2015,03,19,550a3bea963d1

مصيبة متحف باردو توحد صف التونسيين في مسيرة تضامن دولية

ذكرت مصادر إعلامية أنها تعرفت على الشخصين الذين نفذا الهجوم الدموي أمس متحف باردو وهما ياسين العبيدي من سكان حي ابن خلدون وجابر الخشناوي أحدهما من مواليد 1980 والآخر من مواليد 1994، وهما أصيلا معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين، وينتميان لما يعرف بكتيبة عقبة ابن نافع الإرهابية والمتمركزة بجبل الشعانبي والتي سبق وأن تبنت العمليات الإرهابية السابقة في تونس، وقد تم إيداع جثتي الارهابيين بمصلحة الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول
تونس التي عاشت أمس فاجعة مقتل 21 سائحا، وتابعت أطوارها كل القنوات العالمية، خرجت بكل مكوناتها السياسية والمدنية لتعبر في وقفات أمام مقر مجلسها التشريعي أنها لن تركع لضربات تهز كيانها الأمني ورمز سيادتها.
وقد وصف قائد السبسي رئيس الجمهورية ب”المصيبة” التي حلت بتونس، وفاتورتها في حساب جميع الدول، المصيبة اعتبرها دولية تشبه إلى حد بعيد، الحدث الذي عرفته فرنسا منذ اسابيع قليلة الذي راح ضحيته عاملون بصحيفة شارلي هبدو وبمتجر يهودي في باريس فهب كل العالم للتضامن مع الفرنسيين في مسيرة ضخمة حضرها العشرات من زعماء العالم بما فيها رئيس الحكومة التونسي .
ودعا رئيس مجلس نواب الشعب محمدالناصر، خلال جلسة استثنائية لمجلس نواب الشعب، مساء الأربعاء إلى تنظيم يوم وطني للتضامن ومقاومة الإرهاب، تشارك فيها الأحزاب والمنظمات الوطنية والمجتمع المدني.
وطلب من الشعب التونسي أن تعكس هذه المسيرة تضامن كل التونسيين ووحدتهم صفا واحدا أمام الإرهاب والاستعداد لمقاومةالإرهاب بأكثر نجاعة ومزيد من الإمكانيات.
ودعا كل الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية الى تجاوز الخلافاتوترك التجاذبات، مشددا على الوحدة الوطنية من اجل الوقوف صفاواحد في محاربة ظاهرة الإرهاب واجتثاثها من تونس نهائيا.
ولفت من جهة أخرى، إلى أن هناك مشروع قانون تم إيداعه لدىالمجلس التأسيسي السابق لإحداث صندوق وطني لمكافحة الإرهاب،داعيا إلى الإسراع بتفعيل هذا المشروع في اقرب وقت.
واقترح رئيس المجلس مواصلة العمل صلب اللجان والإسراع للانتهاءمن مناقشة مشاريع القوانين بدل من تخصيص الأسبوع القادمللزيارات الميدانية للنواب في مختلف مناطق البلاد.
وفيما يخص مشروع قانون مقاومة الإرهاب، قال محمد الناصر انعدم المصادقة على هذا القانون يترك انطباعا لدى الرأي العامبأن هناك تقصيرا.