الرئيسية / المغرب الكبير / استبعاد أكبر أحزاب المنتدى المعارض من لجنة الحوار السياسي الموريتاني
montada

استبعاد أكبر أحزاب المنتدى المعارض من لجنة الحوار السياسي الموريتاني

خرجت الأحزاب الرئيسية للمعارضة الموريتانية، من اللجنة التي شكلها منتدى الديمقراطية والوحدة الذي يشكل الذراع السياسي للمعارضة،  لتمثيله في الحوار السياسي مع الحكومة الموريتانية، والأغلبية الرئاسية. وتم استبعاد أحزاب تكتل القوى الديمقراطية، والتجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” واتحاد قوى التقدم، من اللجنة المكونة التي من المنتظر أن تقدم وثيقة المنتدى للأغلبية الرئاسية في الأسبوع الحالي.
وتم تجديد تشكيل اللجنة النهائية للمنتدى، من أحزاب اللقاء الديمقراطي الذي يمثل القطب السياسي محفوظ ولد بتاح، وممثل عن الشخصيات المستقلة المحامي سالم ولد بوحبيني، وعن القطب النقابي ساموري ولد بي الأمين العام للكونفدرالية للعمال، ثم عن قطب المجتمع المدني صار مامادو رئيس اتحاد منظمات حقوق الانسان.
وقررت قيادة المنتدى وضع اللمسات الأخيرة، على الوثيقة التي سيتم تقديمها لأحزاب الأغلبية، والتي تم الاتفاق عليها تقريبا، باستثناء بعض الخلافات التي برزت مع اتحاد قوى التقدم، الذي يطالب بانتخابات سابقة لأوانها، النيابية والمحلية.
ومن المنتظر ان تجلس لجنة المعارضة الى جانب لجنة الأغلبية التابعة للنظام، في الأسبوع الحالي أو القادم، لفتح النقاش السياسي والمفاوضات.