الرئيسية / المغرب الكبير / أرباب المخابز بالمغرب: مستعدون لخفض الثمن إلى درهم أو أقل
b7d41aa04e4da12ee42f355b9c8e1b10

أرباب المخابز بالمغرب: مستعدون لخفض الثمن إلى درهم أو أقل

قال الحسين أزاز، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب المخابز والحلويات بالمغرب،”إن حبل  الحوار  مع الحكومة لم ينقطع بعد،  وما نطالب به هو حوار مع رئيس الحكومة، بحضور وزراء الفلاحة والداخلية والحكامة والشغل، حتى نبسط مقترحاتنا ومطالبنا، التي نرى أنها بسيطة وسهلة التطبيق، خاصة فيما يتعلق بدعم القطاع سواء في التخفيض من تسعيرة الكهرباء على اعتبار أن أرباب المخابز هم الذين يؤدون أعلى تسعيرة من بين صناعيي المغرب، لأنهم يوجدون في أحياء سكنية، وليس في الأحياء الصناعية”.
وأضاف أزاز، في حديث أدلى به ليومية ” الأخبار”، في عددها الصادر غدا الثلاثاء، أن الحل هو الجلوس إلى طاولة الحوار والشروع في المفاوضات، “فأسعار الخبز لم تعرف ارتفاعا منذ 23 سنة، وهذا ما نعتبره غير معقول، ليس لكوننا نطالب بالزيادة في ثمن الخبز، ولكننا نطالب بالمزيد من دعم الحكومة للقطاع، ومستعدون من حينها أن نخفض ثمن الخبز إلى درهم واحد أو أقل. أما والحالة هذه فلا حل غير التخفيض من التكلفة عبر النقصان من كمية الدقيق  المستعمل، وغيرها من الوسائل المشروعة”.
وكشف المتحدث أن وضعية العديد من أرباب المخابز بلغت مرحلة الإفلاس ، مشيرا إلى أن زميلين له في مدينة الرباط، وصلا مرحلة إغلاق مخابزهما، في الوقت الذي دخل ثالث إلى السجن جراء تراكم الديون.
وطالب أزاز بضرورة مراجعة الضريبة المفروضة على أرباب المخابز، “على اعتبار أن هامش الربح لدينا أصبح شبه منعدم، زيادة على كوننا نوظف العشرات من الأيدي العاملة، بل الآلاف، وهو ما يتطلب ربحا محترما لاستمرار القطاع”، على حد قوله.