الرئيسية / المغرب الكبير / أحزاب تونسية: على الحكومة مصارحة الشعب حول حقيقة الأوضاع الأمنية بالبلاد
irq_1491279908_1422700220

أحزاب تونسية: على الحكومة مصارحة الشعب حول حقيقة الأوضاع الأمنية بالبلاد

 أدان كل من حزبي الجبهة الشعبية والتيار الشعبي الجريمة الارهابية التي جدت في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والاربعاء بمنطقة بولعابة من ولاية القصرين وذهب ضحيتها اربعة من اعوان الحرس الوطني متوجهين باحر التعازي الى عائلات الشهداء والى قوات الحرس الوطني والشعب التونسي. فقد طالبت الجبهة الشعبية في بيان لها اليوم الخميس الحكومة بمصارحة الشعب حول حقيقة الأوضاع الامنية بالبلاد وتقديم خطة عاجلة لمواجهة ظاهرة الارهاب وايجاد حلول ناجعة لقضايا التنمية بالمناطق الحدودية حتى لا تكون منفذا لعصابات التهريب والارهاب. ودعت نواب الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب الى المطالبة بجلسة خاصة في أسرع وقت لمناقشة الوضع الامني بالبلاد خصوصا مع التطورات الخطيرة الحاصلة في الشقيقة ليبيا . واشارت الجبهة الشعبية الى ان مقاومة الارهاب لا يمكن ان تكون ناجعة الا صلب استراتيجية شاملة تاخذ بعين الاعتبار كل ابعاده السياسية والاجتماعية والثقافية وابعاده الاقليمية والدولية مجددة دعوتها لعقد مؤتمر وطني لمناهضة الارهاب يكون الاطار لصياغة هذه الاستراتيجية . واكدت في البيان ذاته رفضها لاعتماد الارهاب ذريعة لتجريم الاحتجاجات والمطالب الاجتماعية المشروعة وللتغطية على انتهاكات حقوق الانسان . من جهته دعا التيار الشعبي الى ضرورة وضع خطة عاجلة لتعبئة كل طاقات الشعب التونسي لمواجهة الارهابيين الذين يمثلون اداة تنفيذ لمشروع التخريب الكبير الذي تقوده القوى الاستعمارية والحركة الصهيونية لتفكيك المتبقي من وحدة الدول العربية . وطالب في بيان له اليوم بالمراجعة الفورية للسياسة الخارجية للدولة واتخاذ قررات سياسية شجاعة من شانها المساعدة في التصدي للارهاب وتوفير المعطيات الاستباقية حوله والتعجيل بفتح السفارة السورية واعادة التنسيق الامني مع الدولة السورية لمحاصرة العناصر الارهابية التونسية المتورطة في القتل على اراضيها. كما دعا الى ضرورة مساعدة الشعب الليبي على انهاء وجود الجماعات التكفيرية الارهابية على اراضيه والذي بات يهدد تونس اكثر من غيرها ورفع مستوى التنسيق العسكري والامني مع مصر والجزائر.