الرئيسية / المغرب الكبير / هل بدأت تظهر بوادر الانقسام بين حفتر والثني؟
Haftar

هل بدأت تظهر بوادر الانقسام بين حفتر والثني؟

تساءلت وكالة “رويترز” للأنباء إن كانت قد بدأت تظهر بوادر انقسام بين اللواء خليفة حفتر ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني.
وطرح التساؤل بعد قيام موالين لحفتر بمحاولة منع زيارة لعبد الله الثني لمدينة بنغازي من خلال منع إعطاء إذنه لطائرته بالهبوط وإيقاف قافلته لفترة وجيزة يوم أول أمس الأحد.
ونقلت الوكالة عن أحد المسؤولين الكبار المرافقين للثني قوله إن مجموعة مكونة من 70 “جنديا” من قوات حفتر أوقفوا قافلة رئيس الحكومة عندما حاولت مغادرة مدينة المرج القريبة من بنغازي.
وفي حين لم يؤكد محمد حجازي، الناطق باسم قوات حفتر، أو ينفي الخبر، اعتبر أن عبد الله الثني حاول زيارة بنغازي من دون إذن من “قائد الجيش أو رئيس الأركان” وأنه ليس من اختصاصه الاجتماع بالقادة العسكريين.
والمفروض أن قوات خليفة حفتر والميليشيات المؤيدة له تحظى بدعم حكومة عبد الله الثني في حربها ضد قوات فجر ليبيا وثوار بنغازي، المدعومة من قبل حكومة عمر الحاسي في طرابلس.